Home عربية المنظمات الدولية تحذر من انهيار شامل للمنظومة الصحية في غزة

المنظمات الدولية تحذر من انهيار شامل للمنظومة الصحية في غزة

0 second read
0
0
16

غزة-  قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة د. أشرف القدرة، اليوم الجمعة، إن المنظمات الدولية تحذر من انهيار شامل للمنظومة الصحية في القطاع، دون أفق لحل الأزمة.

وأضاف القدرة في تصريح صحفي، أن المتبقي من الوقود يكفي حتى نهاية شهر فبراير، مشيراً الى أن الصحة تعمل على   اجراءات مؤلمة على حساب بعض الخدمات لتعظيم الاستفادة من الكمية المتوفرة لإبقاء الخدمات الاكثر اهمية لفترة أطول.

وأشار الى أن الحكومة أعلنت أنها أقرت مليون شيكل للوقود لتغطية ١٠ أيام وذلك قبل أسبوعين ولا زلنا ننتظر إجراءات التنفيذ.

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة، الى أنه في حال إقرار أي منحة سيستغرق التنسيق لها مع الجهات الأممية ٣ أشهر على الأقل لبدء التنفيذ، مشيراً الى أن الجهود مستمرة مع شركة الكهرباء لإعطاء أولوية وصل التيار الكهربائي للمستشفيات.

وطالب القدرة الكل الفلسطيني والجهات المعنية كافة بحماية المؤسسات الصحية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وكان القدرة، قال في وقت سابق أمس: “اشتداد أزمة الوقود في مرافقنا الصحية يوماً بعد يوم ولا يوجد أفق أو استعداد من أي جهة لمعالجة الازمة حتى اللحظة”.

وكانت الصحة، أعلنت عن توقف عدد جديد من المولدات الكهربائية الخاصة بالمراكز الصحة في قطاع غزة بسبب نفاذ الوقود اللازم لتشغيلها.

وقال القدرة:” إن ازمة الوقود الخانقة التي تعاني منها وزارة الصحة في غزة تسببت بتوقف المولدات الكهربائية في 7 مراكز صحية في القطاع، وهي مركز الصوراني والقومسيون الطبي والمؤسسة الطبية وادارة صحة غزة ومركز عبسان الكبيرة والعطاطرة والمعاقين حركيا”.

وأشار القدرة الى توقف المولد الكهربائي في مستشفى بيت حانون لليوم الخامس على التوالي، مؤكدا تؤثر كافة خدمات المستشفى التي يحتاجها 55 ألف نسمة جراء ذلك.

وكان تجمّع المؤسسات الحقوقية في فلسطين، حذّر من التداعيات الكارثية للنقص الحاد في الوقود اللازم لتشغيل مرافق وزارة الصحة في قطاع غزة.

وقال التجمع إن المؤسسات الحقوقية تنظر بخطورة وقلق بالغين؛ إزاء أزمة الوقود القائمة في وزارة الصحة بغزة، الأمر الذي يزيد من معاناة سكان القطاع الإنسانية، وينتهك حقهم في الحصول على مستوى خدمات صحية ملائمة.

ووفقاً للبيانات التي أعلنتها وزارة الصحة بغزة فإن الوزارة بحاجة إلى (450 ألف لتر) من السولار شهريًا حال استقر ساعات قطع التيار الكهربائي بحد أعلى 12 ساعة يوميا، فيما يصل احتياجاتها إلى (950 ألف لتر) إذا زادت ساعات الانقطاع.

وتقدر تكلفة الوقود لكل ساعة انقطاع تيار كهربائي حوالي (2000$) لكل ساعة.

من جانب آخر فقد بلغ عدد الأصناف الصفرية من الأدوية (230) صنفا دوائيا لترتفع نسبة العجز إلى (45%)، فيما وصلت نسبة العجز من قائمة المستهلكات والمستلزمات الطبية المتداولة إلى 30%، وترتفع نسبة العجز في لوازم المختبرات وبنوك الدم إلى 58%.

Load More Related Articles
Load More By الكاتب
Load More In عربية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الفيدرالية الدولية تناشد لانقاذ عشرات آلاف النازحين الليبيين في طرابلس و تحذر من كارثة إنسانية

أطلقت الفيدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) اليوم نداءً دوليا لإنقاذ عشرات آلاف النازح…