Home رئيسي احتجاجات مستمرة في الجزائر تطالب باستقالة مسؤولي نظام بوتفليقة

احتجاجات مستمرة في الجزائر تطالب باستقالة مسؤولي نظام بوتفليقة

0 second read
0
0
19
احتجاجات مستمرة في الجزائر تطالب باستقالة مسؤولي نظام بوتفليقة

احتجاجات مستمرة في الجزائر  تطالب على أن جميع النخب من نظام بوتفليقة يجب أن تغادر قبل الانتخابات المقبلة.

أخبار الجزائر: احتجاجات مستمرة في الجزائر لتنحي مسؤولين في نظام بوتفليقة

26 أبريل يصادف الأسبوع العاشر من الاحتجاجات التي اجتاحت الجزائر ودعت إلى تغيير جذري في الحكومة واستقالة جميع المسؤولين من عهد الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة.

احتجاجات مستمرة في الجزائر وقد استمرت نفس الشعارات التي أسفرت عن سقوط بوتيفليقة وبعض الموالين له في أوائل أبريل في الصدى طوال أشهر المظاهرات.

تشمل الشعارات “يجب أن يغادروا جميعًا” و “يسقط النظام”.

ونقلت فرانس بريس عن متظاهر في الشارع مخاطبة الحكومة قائلاً إن الجزائريين “يريدون أن يترك النظام، ويجب مساءلة جميع اللصوص”.

كما يرفض المتظاهرون انتخابات 4 يوليو التي أعلنها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، وهو من أنصار بوتفليقة. “نحن نرفض انتخابات الرابع من يوليو”، هذا ما قاله متظاهر يدعى محمد.

قال المحتج الجزائري سمير “كيف يمكن للمافيا والمحتالين إجراء انتخابات نزيهة؟”

أسفرت الاحتجاجات عن إطلاق واستقالة العديد من النخب. بل إن الاحتجاجات مارست ضغوطاً على الجيش الجزائري، الذي دعا قائده جيد صلاح المحتجين إلى التحلي بالصبر قبل الانتخابات.

استمرت الاحتجاجات على الرغم من استقالة العديد من كبار المسؤولين، بمن فيهم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 3 أبريل.

ويسعى المحتجون أيضًا إلى استقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، الموالٍ لبوتفليقة.

يصرخ الجزائريون بشعارات مثل “الشعب يريد أن يغادر الجميع” و “هذا يكفي هذا النظام”.

على الرغم من تحذيرات الجيش والشرطة الوطنية، الذين استخدموا خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات طوال شهرين من الحركة الشعبية، فإن الاحتجاجات مستمرة.

دعا قائد الجيش جيد صلاح المتظاهرين إلى التوقف عن هتاف الشعارات “غير الواقعية”، مؤكداً أن بعض الدول الأجنبية تهتم بالأزمة في الجزائر.

كما حذر صلاح المحتجين من “الشعارات غير الواقعية”. أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه عدة مرات لتفريق المحتجين. ومع ذلك، واصل الجزائريون الاحتجاج على نظام الحكم في الجزائر.

Load More Related Articles
Load More By الكاتب
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الفيدرالية الدولية تناشد لانقاذ عشرات آلاف النازحين الليبيين في طرابلس و تحذر من كارثة إنسانية

أطلقت الفيدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) اليوم نداءً دوليا لإنقاذ عشرات آلاف النازح…