Home رئيسي انتخاب محمد دجماي رئيساً جديداً لجبهة التحرير الوطني كارثة كبيرة

انتخاب محمد دجماي رئيساً جديداً لجبهة التحرير الوطني كارثة كبيرة

0 second read
0
0
32
انتخاب محمد دجماي رئيساً جديداً لجبهة التحرير الوطني كارثة كبيرة

تم انتخاب محمد دجماي رئيسا لجبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد اجتماع في الجزائر العاصمة بسخرية، حيث وصفه أحد المطلعين على الحزب بأنه “كارثي”. حيث كان رجل الأعمال الجزائري مؤيدًا قويًا لمحاولة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الفاشلة لولاية خامسة.

أخبار الجزائر: انتخاب محمد دجماي رئيساً لجبهة التحرير الوطني ضمن جلسة مثيرة للسخرية

قال المسؤول التنفيذي في جبهة التحرير الوطني، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن انتخاب محمد دجماي  كارثة “هذه الانتخابات كارثية على صورة الحزب”. “بينما يطالب الجزائريون بمساءلة قادتهم، فإن قوات التحرير الوطنية تنتخب رجلاً لديه ما يخفيه”.

عضو البرلمان لمدة 17 عامًا ونائب رئيس مجلس النواب في البرلمان لتسعة من هؤلاء، كان دجماي أحد أكثر المؤيدين المتحمسين للولاية الرابعة والخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

أجبر بوتفليقة، الذي كان يرأس جبهة التحرير الوطني سابقًا، على التخلي عن عرضه لولاية خامسة بعد أن نظم مئات الآلاف من الجزائريين احتجاجات واسعة النطاق ضد حكمه.

مع انتخاب محمد دجماي، كان قد حل محل موع بوشارب، زعيم حزب شاب آخر، والذي يشغل أيضًا منصب رئيس برلمان البلاد. كان بوشارب يتولى مهام منصبه بواسطة الدائرة الداخلية للرئيس السابق بوتفليقة.

حل بوشارب، الذي لم يكن معروفًا حتى ذلك الحين، محل الوزير السابق جمال ولد عباس على رأس الحزب، بعد أن أجبر عباس على الاستقالة من قِبل أولئك الذين تربطهم صلات وثيقة ببوتفليقة في نوفمبر 2018.

رغم أنه يبدو أنه منافس، إلا أن عباس وبوشارب وجيمي يتقاسمان موقفًا يعارض بشكل جذري المطلب المركزي لحركة الاحتجاج التي هزت الجزائر منذ 22 فبراير.

لقد أيدوا بحماس محاولة بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة.

في فبراير، ذهب بوشارب إلى حد التصريح، في اجتماع لجبهة التحرير الوطني في مدينة وهران بغرب الجزائر، أن “الله يرسل إصلاحيين إلى كل بلد … في عام 1999، أرسل الله الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لإصلاح الأمة الجزائرية”.

في بداية ذلك الشهر نفسه، وقبل أيام قليلة فقط من انطلاق المظاهرات الجماهيرية ضد ولاية بوتيفليقة الخامسة، قال جامعي لقناة فرانس 24 الإخبارية إنه “لا يوجد أحد في الجزائر يمكنه تحدي عبد العزيز بوتفليقة لرئاسة الجمهورية”. .

Load More Related Articles
Load More By الكاتب
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الفيدرالية الدولية تناشد لانقاذ عشرات آلاف النازحين الليبيين في طرابلس و تحذر من كارثة إنسانية

أطلقت الفيدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) اليوم نداءً دوليا لإنقاذ عشرات آلاف النازح…