Home رئيسي وزير اماراتي في السودان برفقة محمد دحلان!!!

وزير اماراتي في السودان برفقة محمد دحلان!!!

0 second read
0
0
46
وزير اماراتي ..

حسب المصادر الداخلية في السودان ، ان محمد دحلان القيادي الفلسطيني الهارب و المقرب من ولي عهد أبوظبي ، في دولة السودان برفقة  .

و من جهته قال المصدر ، ان محمد دحلان وصل الى الخرطوم ، برفقة وزير من دولة الامارات ، على متن طائرة اماراتية .

و اضاف المصدر ، ان دحلان اجتمع مع قادة احزاب سودانية ، و اجتمع ايضا مع قيادات في المجلس العسكري السوداني .

و على سياق ذلك ، هنالك انتقادات من الناشطون السودانيون ، على وجود الدور الإماراتي في بلادهم ، و القيام بحرف مسار ثورتهم و مظاهاراتهم ، وقام المتظاهرون برفع لافتات في اعتصام وزارة الدفاع ، يندد بالتدخل الاماراتي – السعودي – المصري في شؤون الدولة السودانية .

و في ذات السياق ، لاحظ الناشطون السودانيون ، بوجود زيارات كثيرة و مكثفة و بشكل سري ، بين قيادات حزبية سودانية إلى دولة  ، الامر الذي أثار مخاوف كثيرة لدى الناشطون السودانيون .

و اردف المصدر ، ان مريم الصادق نائبة رئيس حزب الامة ، كانت اخر من زار دولة الامارات سرا .

و قال المصدر ، ان ابنة رئيس الحزب ورئيس الوزراء الاسبق الصادق المهدي ، لم يعرف جدول اعمال زيارتها او مدتها ، ولم تدلي باي تصريحات عند وصولها الامارات .

و بدوره قال المصدر ، ان هنالك معلومات تفيد بذهاب كل من ، شمال مالك عقار رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ، ونائبه ياسر عرمان ، و إسماعيل جلاب القيادي بالحركة ، الى دولة الامارات و بشكل سري للغاية .

و الجدير بالذكر ، ان قيادة تحالف (الجبهة الثورية) الذي يضم عددا من الحركات المسلحة ، قد اعلن عن زيارته الى الامارات لبحث ملفات السلام ، و كان ذلك بعد عزل  الرئيس السوداني .

و نقلا عن صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان خمس قوى سودانية معارضة  ، بينها عدد من الحركات المسلحة ، زارت الامارات مؤخرا لاجراء محادثات لاقناعها بالانضمام لحكومة يقودها العسكريون .

 

Load More Related Articles
Load More By الكاتب
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الأورومتوسطي و مؤسسة إمباكت في تقرير مشترك : مشروع قانون مغربي يمهد لعصر من تكميم الأفواه

قال كل من المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (جنيف) وإمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان (ل…