Home رئيسي عصيان مدني في السودان .. بقيادة “الحرية والتغيير”

عصيان مدني في السودان .. بقيادة “الحرية والتغيير”

0 second read
0
0
10
عصيان مدني

اعلنت  قوى “الحرية والتغيير”، اليوم السبت، عن قيامها بإطلاق حملة ترويجية جديدة لـ عصيان مدني في عموم السودان، ابتداءً من يوم الخميس القادم، ودعت القوى جميع فئات الشعب السوداني للمشاركة في الحملة ضد المجلس العسكري لتسليم السلطات في البلاد الى حكومة مدنية.

وقالت الحرية والتغيير، في بيان لها، انها ستقوم بالدعوة للـ عصيان المدني والإضراب العام يوم الخميس، داعيةً الثوار في ميادين الاعتصام بالخرطوم والمدن الأخرى للقيام بالتوعية والدعاية وسط المواطنين من خلال الخطابات والمنشورات للإضراب والـ عصيان المدني للمشاركة فيه حال تم اقراره (دون تحديد موعد له).

هذا ويشار الى ان الدعوة الجديدة جاءت في ظل ضغط قوى الثورة على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين مع تعثر التفاوض بين الطرفين.

وكان قد تظاهر آلاف السودانيين، أمس الجمعة، رفضاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وسط مطالبات بتسليم السلطة في البلاد إلى حكومة مدنية ومطالبين بمحاكمة المتسببين في قتل المعتصمين والمتظاهرين.

وفي نفس السياق اكد تحالف أحزاب وحركات شرق السودان ، في بيان له نشرته وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أن الاتفاق بين قوى الحرية والمجلس العسكري تأصيل لمركزية قابضة.

هذا ويشار الى ان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان،  اعلن يوم الخميس الماضي عن تعليق التفاوض مع قوى الحرية والتغيير لـ72 ساعة، في الوقت الذي ردت فيه قوى الحرية على إعلان المجلس بالقول: إنّ “تعليق المفاوضات يسمح بالعودة لمربع التسويف في تسليم السلطة”.

ومن جانبه قال البرهان: إنّ قرار التعليق يأتي “حتى يتهيأ المناخ لإكمال المفاوضات، وإزالة العقبات والمتاريس حول محيط الاعتصام، وفتح مسار القطارات”، مطالباً بـ”وقف التصعيد الإعلامي، وتهيئة المناخ الايجابي الذي يؤمّن الشراكة لاجتياز هذه المرحلة الحرجة”.

وفي نفس السياق أفاد شهود عيان عن قيام معتصمون أمام مقر الجيش بالخرطوم، مساء الأربعاء، بإزالة حواجز من شوارع رئيسية مؤدية إلى محيط الاعتصام؛ استجابة لدعوة “الحرية والتغيير”.

هذا ويشار الى انه منذ الاثنين الماضي، سقط ستة قتلى و14 جريحاً، بعضهم بالرصاص، في هجومين استهدفا معتصمين، خلال محاولتين لإزالة حواجز في شوارع بمحيط الاعتصام.

وكانت قد وجهت قوى الحرية والتغيير أصابع الاتهام إلى قوات “الدعم السريع” ، بينما قالت الأخيرة: إنّ “جهات ومجموعات مشبوهة تتربص بالثورة (لم تسمها)” تقف خلفهما.

Load More Related Articles
Load More By أحمد حسن
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

ما هي أهم نصائح إستخدام “المكيفات” للتمتع صيفا وتجنب أضراره ..!!

جاء فصل الصيف ودرجات حرارته المرتفعة، مما يجعلنا نتجه للبحث عن الانتعاش والجو الرطب والهوا…