Home دولية أمريكا تمهل ‎تركيا حتى 31 يوليو للتراجع عن شراء صفقة صواريخ “إس 400” الروسية

أمريكا تمهل ‎تركيا حتى 31 يوليو للتراجع عن شراء صفقة صواريخ “إس 400” الروسية

7 second read
0
0
20
تركيا

لا تزال اصداء قيام تركيا بشراء منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 تلقي بظلالها على تفكير صناع القرار الامريكي، حيث  كشف “البنتاغون” عن خطة لاستبعاد أنقرة من برنامج مقاتلات “إف-35“، والوقف الفوري لأي تدريب جديد لطيارين أتراك على هذه النوعية من المقاتلات؛ بسبب شراء أنقرة صواريخ “إس-400” الروسية.

وفي نفس السياق قالت “وكالات اعلامية أمريكية”، اليوم السبت، إنها اطلعت أمس الجمعة، على خطاب أرسله القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، إلى نظيره التركي، فصّل فيه خطوات استبعاد تركيا من البرنامج إلا إذا غيرت من خططها.

وكان قد أعلن رئيس مؤسسة “روستيخ” الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف، يوم أمس الجمعة، أن عملية تسليم منظومة الدفاع الجوية الروسية “إس-400” إلى تركيا ستبدأ خلال شهرين، في حين أمهلت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنقرة حتى 31 يوليو القادم، للعدول عن تلك الصفقة.

هذا ويعد قرار وقف قبول مزيد من الطيارين الأتراك للتدريب بالولايات المتحدة، وهو واحد من أوضح المؤشرات على أن الخلاف بين واشنطن وأنقرة يصل إلى مرحلة متقدمة وحرجة.

وتضمن خطاب شاناهان القول صراحة “حسب مصادر اعلامية أمريكية”: “لا تدريب جديداً على (مقاتلات) إف-35″، مشيراً إلى أن هذا العام كان سيشهد تدريب 34 طياراً آخرين على تلك المقاتلات.

ويقول ملف ملحق بالخطاب بعنوان “استبعاد تركيا من المشاركة في برنامج إف-35”: إن “التدريب لن يجري، لأننا نعلق مشاركة أنقرة في برنامج إف-35، ومن ثم لن تكون هناك حاجة بعد ذلك للحصول على مهارات على تلك الأنظمة”.

وحذَّر الوزير الامريكي تركيا في خطابه، من تبعات صفقتها مع موسكو على علاقتها بحلف شمال الأطلسي، وعلى الاقتصاد التركي بما قد يتسبب في اعتماد زائد على الحد على روسيا. وقال في خطابه: “ما يزال لديكم الخيار لتغيير المسار فيما يتعلق بأنظمة إس-400 (الروسية)”.

والجدير بالذكر أن تركيا واحدة من الشركاء الرئيسين في برنامج “إف-35″، وعبرت عن رغبتها في شراء 100 مقاتلة من هذا الطراز، في صفقة كانت ستبلغ قيمتها تسعة مليارات دولار بالأسعار الحالية.

هذا وتقول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن شركات عسكرية تركية تنتج نحو 937 مكوناً في مقاتلات “إف-35″، أغلبها لمعدات الهبوط وهيكل الطائرة.

وتعتزم الولايات المتحدة حالياً نقل إنتاج تلك المكونات إلى مكانٍ آخر؛ بما يُنهي دور تركيا في التصنيع بحلول أوائل العام المقبل.

 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In دولية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

أزمة فشل القرارات في الإمارات تؤثر على آلاف المسافرين العالقين

قالت رويترز إن آلاف المسافرين عالقون في مطارات الإمارات بسبب فشل قرارات الدولة بشأن تعليق …