Home رئيسي تأبين الرئيس التونسي يتحول لجدل حول اسباب وفاته

تأبين الرئيس التونسي يتحول لجدل حول اسباب وفاته

5 second read
0
0
7
التونسي

تحول حفل التأبين الذي اقامة البرلمان التونسي ، أمس الأربعاء للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، إلى جدل حول أسباب وفاته، إذ أثارت النائبة عن حزب نداء تونس فاطمة المسدي جدلا واسعا على الساحة السياسية بعد مطالبتها بكشف الملف الصحي للرئيس الراحل السبسي إثر أنباء حول تعرضه للتسمم.

وقالت المسدي في مداخلة لها بالبرلمان، أمس الاربعاء، أثناء جلسة لتأبين الرئيس التونسي الراحل انه تعرض لخيانة من أطراف لم تسمها باسمها، تدّعي محبته له مشيرة الى أن السبسي تحدث في السابق عن تعرضه لتهديدات من حركة النهضة بعد تعهده بالكشف عن الجهاز السري الخاص بهم.

وكان الرئيس السبسي قد طالب في مارس/اذار الماضي، مجلس الأمن القومي بضرورة اتخاذ موقف حازم من القائمين على جهاز الاغتيالات السري لحركة النهضة.

وأشارت النائبة فاطمة المسدي الى غدر تعرض له الرئيس السبسي مشيرة بان الرئيس الراحل كان يسعى لفتح ملفات اغتيالات حركة النهضة لكن الموت باغته مضيفة “يجب محاسبة من خان الرئيس حيا أو ميتا”.

كما وطالبت المسدي بالكشف عن جميع الأطراف المتاجرة بدم الرئيس الراحل امام الشعب التونسي حتى يتحمل المسؤولية كاملة.

هذا ويشار الى أن حديث المسدي عن تسمم محتمل للرئيس السبسي ليس بعيداً عن اتهامات اخرى، حيث أشار سياسيون تونسيون بارزون على غرار نجل الرئيس حافظ السبسي والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية سليم الرياحي عن وجود شبهة التسمم.

ولكن طريقة ربط النائبة المسدي بين وجود شبهات التسمم والجهاز السري للنهضة تثير العديد من التساؤلات حول حالة الرئيس الصحية قبل فترة من وفاته وان حصل اختراق داخل الدوائر المحيطة للسبسي.

وكان قد صرح نجل الرئيس لقناة نسمة الاسبوع الماضي في اعقاب نقل الرئيس الراحل الى المستشفى العسكري إثر تعرضه لوعكة صحية مفاجئة ناتجة عن تسمم غذائي أصابه خلال الفترة الماضية.

وتأتي تصريحات حافظ السبسي المثيرة للجدل متوافقة مع تصريحات أطلقها رجل الأعمال سليم الرياحي إثر تعرض الرئيس للوعكة الصحية الاولى قبل اسبوعين حيث أشار الى وجود فرضية تسمم غذائي للرئيس.

وكتب سليم الرياحي على صفحة حسابه في موقع فيسبوك، قال فيها “الحمد لله، تخطّى قائد السبسي المضاعفات الصحية التي جدت على إثر حالة التسمم التي تعرض لها مؤخرا وهو الآن كعادته دائما يتابع ويسأل حول عمل مؤسسات الدولة وديمومتها واستمرار استقرارها”.

في البداية أجدد تعازيَّ الحارة لأهل شهيد الوطن إبن المؤسسة الأمنية ، الشاب مهدي الزمالي الذي إرتقى أمس الخميس اثر عملية…

Posted by ‎Slim Riahi سليم الرياحي‎ on Friday, June 28, 2019

وفي نفس السياق رفضت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية الحديث حول فرضية التسمم خلال الوعكة الاولى قائلة: “بان الطاقم الطبي الذي عالج الرئيس هو المخول لوصف الحالة الصحية”.

وفي حال ثبوت فرضية الرئيس التونسي من قبل أحزاب سواء النهضة أو غيرها فإن ذلك سيؤدي الى عواقب خطيرة على الحياة السياسية والانتقال الديموقراطي في تونس.

Load More Related Articles
Load More By أحمد حسن
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الأورومتوسطي: ندعو السلطات المغربية لاحترام احتجاجات طلبة كليات الطب في البلاد

أصدر  المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بيانا اعلن فيه انه يتابع بقلق بالغ احتجاجات أطباء …