Home رئيسي الدورة الشهرية.. اضطراباتها وطرق علاجها !!

الدورة الشهرية.. اضطراباتها وطرق علاجها !!

1 second read
0
0
61
الدورة

يعاني الكثير من النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية أثارها الجانبية  على الصحة، لكن للعروس موقفٌ أصعب بالنسبة لهذه المسألة لأنها تؤثر على علاقتها مع عريسها وعلى فرص الانجاب مستقبلاً.

وللحديث عن هذا الموضوع توجهنا الى مختصين لسؤالهم عن الدورة الشهرية واسباب عدم انتظامها واضطرابات الحيض وكيفية علاج تلك الاضطرابات.

إضطرابات الحيض

الدورة الشهرية العادية للمرأة  يوجد لها  العديد من الاضطرابات ، ودورات الحيض تختلف بين امرأة وأخرى. فهناك بعض النساء يعرفن موعد الدورة الشهرية والبعض الاخر لا يستطيع التنبؤ نظرا لعدم انتظام الموعد لديهن . ولكن في المتوسط فإنه الفترة تتراوح ما بين 24-35 يوماً وتستمر فترة الحيض من 3 -5 أيام في المجمل، وهي شائعة خلال فترة المراهقة وعند انقطاع الطمث.

تلاحظ  العديد من النساء دورات غير منتظمة عندما:

  • يكون الوقت بين الدورات غير منتظم تماماً
  • لا تأتي دورة أو أكثر من المعتاد
  • يختلف عدد الأيام من دورة لأخرى.

وحينها لا بدَ من مناقشة أسباب هذه التغيرات مع الطبيب المختص لأنها يمكن أن تشير إلى  وجود ظروف طبية أساسية ويُحتمل أن تكون لها نتائج غير صحية على المدى الطويل.

أنواع اضطرابات الحيض

  1. إنقطاع الطمث هو غياب الدورة الشهرية، إما:

أولاً، عندما لم تبدأ فترة الطمث قبل سن 15. وثانياً، عندما تختفي الدورة الشهرية عند المرأة لأكثر من ستة أشهر على الرغم من حصولها سابقاً.

  1. ندرة الطمث: هو مصطلح الطبي لفترات طمث نادرة (من ست إلى ثماني فترات في السنة أو اقل).
  2. النزف الرحمي: يشير إلى فترات حيض غير منتظمة ولكن متكررة.
  3. غزارة النزف الرحمي: يشير إلى فترات أطول أو أشد غزارةً لدورات غير منتظمة ولكن متكررة.

كيف نميز من الدورات غير المنتظمة والغزيرة؟

الخطوة الأولى في فحص التاريخ الطبي المفصَل. والجوانب الهامة في هذا التاريخ هي:

– العمر، ومدة المشكلة، وطول الدورة و طول مدة النزيف، وما إذا كان هناك أعراض ذات صلة بالدورة مثل الألم، والهبات الساخنة، وتصريف الثدي، وحب الشباب، وشعر الوجه أو الصدر.

– التاريخ العائلي السابق لدورات غير منتظمة.

– مشاكل طبية أخرى مثل النزيف أو مشاكل تخثَر الدم، وتاريخ الإصابة بالكدمات، ومشاكل هرمونية معروفة أو أية أدوية مستخدمة ذات تأثير على الحيض.

– زيادة أو فقدان الوزن، إضطرابات الطعام أو  الافراط في ممارسة الرياضة.

– أحيانا قد يشعرنَ  بعض السيدات بوجود كتل في الجزء السفلي من البطن أو يعانينَ من ظاهرة التبَول المتكرر بسبب وجود بعض الأورام الليفية.

Load More Related Articles
Load More By عبد الحي
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

تحقيق استقصائي غربي يتهم شركة “هواوي” بالمساعدة في عمليات تجسس .. والشركة تنفي!

اصدرت العملاق الصيني الرائدة في مجال صناعة الهواتف الذكية شركة هواوي بيانا، نفت فيه صحة ما…