Home رئيسي وزير داخلية اليمن: الصمت السعودي والخيانة الاماراتية ذبحتنا في عدن

وزير داخلية اليمن: الصمت السعودي والخيانة الاماراتية ذبحتنا في عدن

3 second read
0
0
57
عدن

لاتزال أخر فصول الخيانة التي تقودها دولة الإمارات بقيادة محمد بن زايد لم تظهر تفاصيلها، فبعد التدخل الاماراتي في مصر ومساعدة السيسي للانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي، ومساعدة قوات اللواء خليفة حفتر للهجوم على الحكومة الشرعية في ليبيا، ومساعدة المجلس العسكري للانقلاب على الثورة في السودان، وها هو فصل جديد يظهر الخيانة الإماراتية في اليمن، حيث دعمت الانفصاليين للانقلاب على الرئيس هادي في عدن.

في ذات السياق كشف وزير الداخلية اليمني في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، أحمد الميسري،  يوم الأحد الماضي، عن تفاصيل مخطط الإمارات الانقلابي الأخير المنفذ في مدينة عدن جنوبي اليمن.

جاءت تلك التفاصيل في كلمة مسجلة  للوزير الميسري، قبل مغادرة مدينة عدن (جنوب)، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أقر خلالها بالهزيمة، ولكنه أكد أنها لن تكون المعركة الأخيرة.

وقال الميسري إن الرياض صمتت على ما جرى لنا لمدة 4 أيام، وشريكنا في التحالف (الإمارات) تذبحنا من الوريد للوريد.

وكشف الميسري عن التفاصيل المخزية للانقلاب، إذ قال إن الإمارات نفذت الانقلاب في عدن مستخدمة 400 عربة على الأقل، قادتها قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتياً).

نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية احمد الميسري يشكر مليشيات الانتقالي على أخلاقها في نهب منزلة وسرقة ممتلكتة والعبث بالأشياء الخاصة وهذا ليس بغريب عليهم فهم يمشون على نفس طريق مليشيات الحوثي الانقلابية. ويقدم الشكر لكل ابطال عدن الذين وقفوا ضد مليشيات الانقلاب .

Posted by ‎مختار الرحبي‎ on Sunday, August 11, 2019

وتابع الميسري: “قاتلناهم بأسلحة بدائية”، مشيراً إلى أن السعودية بقيت صامته حتى قامت الإمارات بتنفيذ الانقلاب، ووصف صمتها بـ”المريب”.

وأشار إلى أنه حاليا يتم ترحيله مع آخرين من اليمن إلى الرياض عبر مطار عدن، عقب سرقة ونهب أشيائهم.

وكانت قد فرضت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي” الانقلابية” المدعوم من الإمارات، يوم السبت الماضي، سيطرتها على قصر المعاشيق، مقر الحكومة اليمنية، في انقلاب على الشرعية اليمنية.

وتمت هذه السيطرة بعد مغادرة مسؤولين حكوميين وقادة عسكريين موالين للحكومة اليمنية على متن عربات مدرعة سعودية.

ويشار الى أن المعارك اندلعت في عدن مع دعوة المجلس الانتقالي، الأربعاء الماضي، أنصاره وقواته إلى النفير العام واقتحام قصر المعاشيق، حيث مقر الحكومة.

وحث نائب رئيس المجلس الانقلابي، قائد قوات “الحزام الأمني”، هاني بن بريك، على إسقاط الحكومة اليمنية الشرعية، متهماً قواتها بالإرهاب.

واتهمت وزارة الخارجية اليمنية، يوم السبت الماضي، المجلس الانتقالي الجنوبي بتنفيذ انقلاب على الحكومة الشرعية في عدن بدعم من الإمارات.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

محمد دحلان على “القائمة الحمراء” التركية .. والسبب ؟

أعلنت وزارة الداخلية التركية يوم الجمعة أن تركيا أضافت زعيم فتح المنفي محمد دحلان إلى قائم…