Home اقتصادية انقطاع مراقبة الحركة الجوية الفرنسية تؤثر سلباً على رحلات المملكة المتحدة

انقطاع مراقبة الحركة الجوية الفرنسية تؤثر سلباً على رحلات المملكة المتحدة

0 second read
0
0
32
الجوية

تواجه بعض الرحلات الجوية من وإلى المملكة المتحدة حالات تأخير وإلغاء بسبب المشكلات التي تؤثر على المجال الجوي الفرنسي، وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية إن الرحلات الجوية المتجهة إلى فرنسا وإسبانيا قد تأثرت سلباً، وفي نفس السياق قالت “إيزي جيت” إنها اضطرت إلى إلغاء 180 رحلة من أصل ألف رحلة كان من المقرر أن تقلع يوم الأحد الماضي.

وعن أسباب الالغاء قال منظم الطيران الفرنسي إن “تعطل جهاز الكمبيوتر” قد أثر على مراكز التحكم في حوالي الساعة 01:30 بتوقيت جرينتش يوم الأحد، ولكن تم حل المشكلة الآن، كما أضاف المنظم في بيان نشر على موقع تويتر أن التأخير “يجب أن يخفض تدريجياً”.

كما قالت خدمات الحركة الجوية الوطنية  (Nats) إنها لا تعرف عدد الرحلات التي تأثرت لكنها تعمل مع شركات الطيران في المملكة المتحدة لمحاولة التقليل إلى أدنى حد من التعطيل.

واضافت ان السلطات الفرنسية سمحت برحلات جوية اضافية لدخول المجال الجوي للبلاد بعد ظهر يوم الاحد في محاولة منها للحد من التأخير غير المباشر.

كما طالبت ادارة مطار جاتويك البريطاني إنه يجب على الركاب التحقق من شركات الطيران حول حالة رحلاتهم قبل التوجه إلى المطار.

وقالت إيزي جيت إنها اتصلت بالركاب المتأثرين مباشرة وأعطت خيار نقل رحلتهم مجانًا أو استرداد أموالك.

وأضافت شركة الطيران أنها كانت تشهد تأخيرات كبيرة وأوصت جميع ركابها، بغض النظر عن وجهتهم، بالتحقق من حالة رحلتهم باستخدام أداة “تعقب الرحلة” عبر الإنترنت للحصول على معلومات في الوقت الفعلي قبل الذهاب إلى المطار.

كما حثت الخطوط الجوية البريطانية العملاء على التحقق من حالة رحلاتهم عبر الإنترنت، وقالت شركة الطيران إن “انقطاع” مراقبة الحركة الجوية في فرنسا قد ضرب الرحلات الجوية التي تمر عبر المجال الجوي الفرنسي والإسباني.

وفي ذات السياق قال بعض الركاب للبي بي سي إن رحلات الخطوط الجوية البريطانية قد ألغيت.

وقالت شركة الطيران إنها لن تصدر أي أرقام للإلغاء لكنها أضافت أن العملاء المتأثرين قد تم إخطارهم مباشرة، وأضافت إنها ستقدم خيارات مرنة لإعادة التثبيت لأي شخص يريد تغيير تواريخ سفره نتيجة للاضطراب.

كما نصحت شركة رايان اير الإيرلندية العملاء على موقعها على الإنترنت بأن هناك “عطلًا فادحًا في معدات مراقبة الحركة الجوية الفرنسية” في وقت مبكر من صباح الأحد، وقالت إن التأخير “قد يصل إلى ثلاث ساعات”.

وفي نفس السياق قال خبير السفر سايمون كالدر: “فرنسا في صميم مراقبة الحركة الجوية الأوروبية – لأن حوالي 60 ٪ من جميع رحلات ايزي جيت البريطانية تمر من فوق الأراضي الفرنسية”.

وأضاف “يبدو أن هذا الخلل الذي أدى إلى انخفاض كبير في معدل تدفق الرحلات على سبيل المثال، هناك تقارير واردة عن الطيارين في لشبونة البرتغالية، انهم أخبروا لركاب انهم قد يستغرقون خمس ساعات للوصول.

وقال إن الركاب المتأثرين لن يكونوا مؤهلين للحصول على تعويض، موضحًا: “إنه ليس خطأ من طرف شركات الطيران”، كما أضاف  إن شركات الطيران لديها واجب كبير في العناية بالركاب، مما يعني أنه يجب عليهم تقديم وجبات الطعام والإقامة إذا لزم الأمر للركاب.

كما أضاف: “يتعين عليهم أيضًا إعادة حجزك في أول رحلة متاحة إن لزم الامر، حتى لو كان ذلك يعني دفع أموال إلى منافس لاصطحابك إلى المنزل”.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

جولة في أهم وأخر أخبار الصحافة الرياضية العالمية 21/9/2019 ..!!

نضع بين يديك عزيز القاري مجموعة موجزة من أخبار الصحافة الرياضية العالمية خلال اليوم 21/9/2…