Home رئيسي الحراك الشعبي في الجزائر : التظاهرات نجحت باستعادة عافيتها ونجحت بتخطي ضغوطات السلطة

الحراك الشعبي في الجزائر : التظاهرات نجحت باستعادة عافيتها ونجحت بتخطي ضغوطات السلطة

0 second read
0
0
9
الجزائر

يرى الكثير من المراقبين والمتابعين للشأن الجزائري أن تظاهرات الجمعات الأخيرة من الحراك الشعبي في الجزائر ، بدءاً من الجمعة الـ26، منتصف أغسطس وحتى تظاهرات يوم أمس الجمعة، قد شكلت  ملامح موجة جديدة للحراك الشعبي استعاد فيها أنفاسه الاحتجاجية مجدداً، بعدما نجحت في تجاوز ضغوط السلطة وعامل الوقت الذي راهنت عليه لوقفه وأعاد تنظيم نفسه وتجاوز الخلافات في الرؤية والموقف من الجيش والحوار والانتخابات.

هذا وامتلئ  شارع ديدوش مراد وساحة اودان والساحة القريبة من البريد المركزي بالمتظاهرين يوم أمس الجمعة، الذين رفعوا شعارات منددة  ورافضة لتدخّل قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح في الشأن السياسي الداخلي، وإصراره على تنظيم الانتخابات في منتصف ديسمبر.

كما وردد المتظاهرات شعارات للرد على خطابات قائد الجيش، منها “دولة مدنية لا عسكرية” و”لا لتدخّل الجيش في الشؤون السياسية”. كما رفع المتظاهرون صور شخصيات سياسية معتقلة مطالبين بالإفراج عنها، كالمناضل الثوري لخضر بورقعة والمرشح الرئاسي السابق علي غديري.

خلال الجمعات الأخيرة، بدأ الناشط الطالبي السابق عبد السلام باشاغا يلحظ عودة وتوافد المتظاهرين إلى الشارع، خصوصاً في العاصمة ومدينته سكيكدة الواقعة شرقي الجزائر.

هذا ويعتقد باشاغا، الذي كان يقود أكبر تنظيم طلابي في الجامعة الجزائرية قبل سنوات، أن عودة النفس إلى الحراك الشعبي في العاصمة الجزائرية خصوصاً، يبعث الكثير من الأمل في تمسك الجزائريين بالحق ومطلب التغيير السياسي الفعلي ، وبإمكانية إعادة ترميم التصدعات التي حدثت في وقت سابق في الحراك الشعبي، معتبراً أن تظاهرات الحراك الأخيرة تكشف أن الأخير يتجه نحو موجة ثانية للتمسك بالمطالب المركزية للجزائريين.

منذ 22 فبراير الماضي، وعلى امتداد أكثر من ستة أشهر، لم يترك الجزائريون الشارع، للمطالبة بتغيير النظام السياسي ورحيل كافة رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ورفع الجيش يده عن السلطة.

لكن الفترة الممتدة بين يونيو ويوليو الماضيين، شهدت انخفاضاً كبيراً في أعداد المتظاهرين، سواء في العاصمة أو باقي المدن الجزائرية، تمكّنت خلالها السلطة والجيش من استعادة زمام المبادرة السياسية، وطرح صيغة للحوار عبر هيئة وساطة يقودها رئيس البرلمان السابق كريم يونس وعضوية شخصيات مستقلة.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

جولة في أهم وأخر أخبار الصحافة الرياضية العالمية 21/9/2019 ..!!

نضع بين يديك عزيز القاري مجموعة موجزة من أخبار الصحافة الرياضية العالمية خلال اليوم 21/9/2…