Home رئيسي ما هي الفوائد الصحية الثابتة علمياً لـ التمر ؟

ما هي الفوائد الصحية الثابتة علمياً لـ التمر ؟

10 second read
0
0
10
التمر

يعتبر التمر من أهم مصادر الغذائية للإنسان بسبب غناه بالعديد من العناصر الغذائية، والألياف، ومضادات الأكسدة، والتمور شائعة في جميع أنحاء العالم، ويتم استهلاكها كفواكه مجففة. في مراجعة أجراها باحثون في جامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية وجامعة قناة السويس في مصر عام 2014، تفيد أن التمور مفيدة في علاج الحالات المختلفة بسبب خصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة ومضادة للورم.

ما هو التمر؟

التمر عبارة عن ثمار حلوة لشجرة نخيل التمر تعرف علمياً باسم فينيكس داكتيليفيرا. إنها واحدة من أفضل الأطعمة متعددة الاستخدامات التي يمكنها تنظيم العملية الهضمية واكتسبت شعبية في الآونة الأخيرة. تزرع أشجار النخيل في جميع أنحاء العالم وخاصة في المناطق المدارية. يمكنك أيضًا استخدام دبس التمر، وهو مُحلٍ طبيعي مصنوع من شراب التمر، في العصائر أو الحلويات بدلاً من السكر.

يوصي معهد الطب بتناول 25-38 جرامًا من الألياف الغذائية يوميًا، والتي يمكن أن تحتوي على ألياف عالية يتم توفيرها من خلال الأطعمة الغنية بالألياف مثل التمور. يُقال أيضًا إن تناول هذه الفواكه المجففة يمكن أن يعزز صحة العين وقد يكون فعالًا في الوقاية من مشاكل الرؤية مثل العمى الليلي حيث يعد تمور المجهول، على وجه الخصوص، واحدة من الأصناف الشائعة التي لها فوائد عديدة.

الفوائد الصحية الهائلة المرتبطة بالتمر جعلته واحدة من أفضل المكونات لنمو العضلات، وصحة الدماغ، والانتظام وأكثر من ذلك.

مواعيد التغذية

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تعد التمر مصدرًا جيدًا للطاقة والألياف والسكر والفيتامينات والمعادن المختلفة والمعادن الأساسية مثل الكالسيوم والحديد والفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكبريت والزنك يمكن العثور عليها فيها. بصرف النظر عن العناصر الغذائية المذكورة أعلاه، فإنها تحتوي أيضا على الفيتامينات الهامة مثل الثيامين، الريبوفلافين، النياسين، فيتامين B6، الفولات، فيتامين أ، وفيتامين ك.

تشير مراجعة نشرت عام 2008 في مجلة Critical Reviews in Journal of Science and Nutrition من قبل باحثي كورنيل، تشانغ يونغ لي ومحمد علي الفارسي، إلى أنه يمكن تحقيق أكثر من 15٪ من الاحتياجات اليومية للمعادن الأساسية مثل النحاس والبوتاسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم. عن طريق استهلاك 100 غرام ، أو حوالي 4 تمور مجففة في اليوم.

الفوائد الصحية

دعونا نلقي نظرة على بعض الفوائد الرئيسية للتواريخ بالتفصيل أدناه.

مصدر جيد للطاقة

التمور غنية بالسكريات الطبيعية مثل الجلوكوز والفركتوز والسكروز. يمكن أن تعزى الطاقة العالية الموجودة فيها إلى هذا المحتوى العالي من السكر. حيث يتناول الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم التمر الطبيعي قليل الدسم لتناول وجبة خفيفة بعد الظهر السريعة عندما يشعرون بالخمول أو البطيء للمساعدة في زيادة مستويات الطاقة بسرعة.

في كثير من الأحيان، عندما تمارس التمارين في صالة الألعاب الرياضية، في الخارج أو حتى على جهاز تمدد في المنزل، تشعر بالإرهاق، حيث تشير دراسة نشرت في المجلة الدولية لعلوم الأغذية والتغذية إلى أن التمور الغنية بالمواد الغذائية الأساسية قد تساعدك على استعادة طاقتك على الفور.

الناس الذين يتبعون الإسلام ويراقبون الصيام، يفطرون عن طريق أكلهم مع الماء. هذا يساعد أيضًا على تجنب الإفراط في تناول الطعام بمجرد انتهاء الصوم. عندما يبدأ الجسم في امتصاص محتواه الغذائي العالي، حينها تهدأ مشاعر الجوع.

قد يعزز صحة الدماغ

في دراسة بقيادة مصطفى محمد عيسى وآخرون. حيث تقول إن التمور تحمي من الإجهاد التأكسدي والالتهابات في المخ. ووفقًا للبحث، “تعد ثمار النخيل مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية، كما أنها غنية بالفينول الكلي ومضادات الأكسدة الطبيعية مثل الأنثوسيانين وحمض الفيروليك وحمض البروتوكاتيك وحمض الكافيين”. ووجود مركبات البوليفينول يمكن أن يساعد في إبطاء تقدم مرض الزهايمر والخرف.

التواريخ الغنية بالألياف قد تساعد في تخفيف الإمساك

في الطب التونسي التقليدي، يتم استخدام التمور لعلاج الإمساك. وفقًا للبحث الذي أجري حول تأثيرات الألياف الغذائية، تعد الأطعمة الغنية بالألياف ضرورية لتعزيز حركات الأمعاء الصحية وضمان المرور المريح للغذاء عبر القناة المعوية. حيث تشير دراسة أجريت عام 2005 أيضًا إلى أن هذه الفواكه المجففة تحتوي على مستويات عالية من الألياف الغذائية والألياف غير القابلة للذوبان، على وجه الخصوص. الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في التمور تعزز الهضم الصحي عن طريق زيادة البراز وقد تساعد أيضًا في تخفيف أعراض الإمساك.

 

كيفية الاستخدام: ابدأ بنقع التمر في الماء طوال الليل لمساعدته على التخفيف. بعد ذلك، أضف التمور المنقوع وقليلًا من السائل المنقوع إلى معالج الطعام وامزج لصنع عجينة ثخينة غنية بالألياف.

الإغاثة من الاضطرابات المعوية

تشير الأبحاث إلى أن التمور تحتوي على ألياف غير قابلة للذوبان وقابلة للذوبان، بالإضافة إلى العديد من الأحماض الأمينية المفيدة التي يمكن أن تحفز هضم الطعام وتضمن المرور السريع عبر الجهاز الهضمي. ووفقًا لمراجعة نشرت في مجلة Journal of Nutrition ، فإن الألياف قد تساعد أيضًا في علاج حالات مثل مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) والتهاب الرتج والبواسير.

إعطاء الإغاثة من فقر الدم

تعتبر التمور مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك الحديد. يمكن أن يسهم نقص الحديد في فقر الدم، وهي حالة تتميز بالتعب والدوخة والأظافر الهشة وضيق التنفس. لحسن الحظ، فإن زيادة تناولك للأطعمة الغنية بالحديد مثل التمور يمكن أن يساعد في التخفيف من أعراض فقر الدم. ومع ذلك، هناك حاليا نقص في البحوث تقييم دورها المباشر في علاج فقر الدم.

منع أمراض القلب

في دراسة قام بها وسيم روك وآخرون. وخلص الباحثون إلى أن التمر المستهلكة كان فعالا في تقليل مستويات الدهون الثلاثية وتقليل الإجهاد التأكسدي، وكلاهما عوامل خطر لأمراض القلب وتصلب الشرايين، وهو تراكم البلاك الدهني في الشرايين.

حيث هذه الفواكه المجففة غنية بالمواد المضادة للاكسدة، والتي قد تساعد في منع تصلب الشرايين وتساعد في الحد من خطر السكتة الدماغية، كما أنها عالية في العديد من المواد الكيميائية النباتية التي قد تساعد أيضًا في الحماية من أمراض القلب.

علاوة على ذلك، فهي مصدر غني بالبوتاسيوم، حيث أظهرت الدراسات أنه يخفض ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بالإضافة إلى الأمراض الأخرى المرتبطة بالقلب.

علاج العجز الجنسي

في عام 2006، كشفت دراسة حيوانية عن آثار لقاح النخيل وزيته على الأداء الجنسي حيث ذكرت أن المستويات العالية لمكونات الاستراديول والفلافونويد في التمر تساعد في زيادة عدد الحيوانات المنوية وتنقلها. حيث تشير دراسة أخرى أجريت في الهند إلى أن حبوب لقاح النخيل قد استخدمت لعلاج العقم عند الرجال في الطب التقليدي.

لذلك إذا كنت تبحث عن وسيلة سهلة لزيادة الرغبة الجنسية والوظيفة الجنسية، يمكنك التفكير في تناول التمور العضوية، وذلك بفضل خصائصها المثيرة للشهوة الجنسية.

طريقة الاستخدام: انقعي حفنة من التمور في حليب الماعز الطازج طوال الليل، ثم قم بطحنها في نفس الحليب مع مزيج من مسحوق الهيل والعسل. ومع ذلك، يُنصح بشدة باستشارة طبيب موثوق به قبل المحاولة لتحديد أفضل مسار علاج لك.

منع العمى الليلي

غالبًا ما يرتبط نقص فيتامين (أ) بالعمى الليلي، إلى جانب أعراض أخرى مثل جفاف العين وزيادة خطر العدوى. وفقًا لمقالة كتبتها الكاتبة. هاجر البنعلي، التمر، غنية بالكاروتينات، والتي قد تساعد في منع العمى الليلي والحفاظ على الرؤية الصحية.

مساعدة في علاج الإسهال المزمن

وفقًا لمقال نشره المركز الطبي لجامعة كولومبيا، فإن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل التمور يمكن أن تساعد في استبدال وتكرار الشوارد التي قد تكون فقدت بسبب الإسهال المزمن. بفضل محتواها العالي من الألياف، يمكنها أيضًا المساعدة في الهضم وقد تخفف من الطبيعة غير المتوقعة للإسهال المزمن.

قد يكون لها خصائص مكافحة السرطان

البحوث التي أجراها البروفيسور يشير الدكتور جيريمي بي. سبينسر وآخرون إلى أن تواريخ تناول الطعام قد تساعد في تحسين صحة الأمعاء وتبطئ نمو وانتشار خلايا سرطان القولون والمستقيم. تشير الدراسات أيضًا إلى أن هذه الفواكه المجففة تظهر نشاطًا مضادًا للورم، على الرغم من أن الآلية الدقيقة لا تزال غير معروفة وتتطلب مزيدًا من البحث.

صحة العظم

منشور من قبل جولي جاردن روبنسون، دكتوراه وآخرون. ويقترح زملاء من جامعة ولاية نورث داكوتا أن التمور تحتوي على البورون الذي يعد من بين العناصر الغذائية التي تعزز العظام الصحية. حيث تشير دراسة نشرت في مجلة المراجعات النقدية في علوم الأغذية والتغذية إلى أن كميات كبيرة من المعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم الموجودة في الفواكه المجففة تجعلها طعامًا ممتازًا لتقوية العظام ومكافحة الأمراض المؤلمة والموهنة مثل هشاشة العظام.

كما تحتوي التمر العضوي المحفور على السيلينيوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم، والتي قد تساعد جميعها في إدارة صحة العظام، وخاصة بين كبار السن.

التمور قد تعزز الوزن الصحي

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن هذه الفواكه المجففة غنية بالسكر إلى جانب البروتينات والعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية الأخرى. [2] كما أنها غنية بالألياف، والتي يمكن أن تساعد في إدارة الوزن. تتوفر التمور المجهول بسهولة في أسواق البقالة وتناول وجبة خفيفة صحية ولذيذة!

كما أشارت دراسة أجريت على الحيوانات عام 2014 إلى أن تناول التمور قد يساعد في زيادة الوزن. ومع ذلك، أشارت دراسة حيوان أخرى أجريت في عام 2016 إلى عدم وجود مثل هذه الزيادة في الوزن. في ضوء التقارير المتضاربة، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لدعم هذه الفائدة.

أخيرًا ضع في اعتبارك أن التمور المجففة مرتفعة نسبيًا في السكر والسعرات الحرارية، مما قد يسهم في زيادة الوزن وغيرها من المشكلات الصحية إذا تم تناولها بشكل مفرط. لذلك، من الأفضل الحفاظ على تناولك باعتدال والتمتع به كجزء من نظام غذائي صحي متوازن لزيادة الفوائد الصحية المحتملة.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

جولة في أهم وأخر أخبار الصحافة الرياضية العالمية 21/9/2019 ..!!

نضع بين يديك عزيز القاري مجموعة موجزة من أخبار الصحافة الرياضية العالمية خلال اليوم 21/9/2…