Home رئيسي قادة وزعماء عرب يدينون خطة نتنياهو لضم الاراضي الفلسطينية

قادة وزعماء عرب يدينون خطة نتنياهو لضم الاراضي الفلسطينية

0 second read
0
0
8
نتنياهو

استنكر عدد من زعماء وقادة العرب خطة بنيامين نتنياهو لضم مساحات شاسعة من الأراضي الفلسطينية إذا أعيد انتخابه الأسبوع المقبل كعملية انتخابية، حيث اعتبروه بتصرف “يقتل كل فرص السلام”.

هذا وعقدت جامعة الدول العربية جلسة طارئة مساء أمس الثلاثاء بعد أن أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي خطته في مؤتمر صحفي مباشر.

قال نتنياهو، الذي يقاتل من أجل حياته السياسية قبل الانتخابات في 17 سبتمبر، إنه سيضم بشكل دائم أراضي فلسطينية قد تصل إلى ثلث مساحة الضفة الغربية، وهو قرار اعتبر لعقود سيناريو نهاية لعبة لطموحات الفلسطينيين في الدولة.

وقال نتنياهو في إشارة إلى الحرب التي استولت فيها إسرائيل على الأرض “لم تتح لنا هذه الفرصة منذ حرب 1967 التي استمرت ستة أيام، وقد لا تتاح لنا مرة أخرى لمدة 50 عامًا”.

أدان وزراء الخارجية العرب المجتمعون في القاهرة الخطة ووصفوها بأنها “تطور خطير وعدوان إسرائيلي جديد بإعلان نية انتهاك القانون الدولي”.

وقال الوزراء: “تعتبر الجامعة العربية أن هذه التصريحات تقوض فرص أي تقدم في عملية السلام وستسحق جميع أسسها”.

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن خطة نتنياهو كانت حيلة انتخابية شنيعة و “تصعيد خطير يحطم أسس عملية السلام”.

أعلن نتنياهو خطته وفي خلفيته خريطة كبيرة تظهر السيادة الإسرائيلية الممتدة على الغالبية العظمى من وادي الأردن وتقطيع الحدود الشرقية مع الأردن.

وأضاف الصفدي في تغريدة: “قتل جميع فرص السلام لأغراض انتخابية أمر غير مسؤول وخطير”.

وقال وزير الخارجية التركي ميفلوت تشافو اوغلو إن الخطة كانت عنصرية وحارقة “إن الوعد الانتخابي لنتنياهو، الذي يعطي كل نوع من الرسائل غير القانونية والعدوانية قبل الانتخابات، هو دولة عنصرية عنصرية”.

وأضاف اوغلو “سوف ندافع عن حقوق ومصالح إخواننا وأخواتنا الفلسطينيين حتى النهاية”.

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إنه سينسحب من أي اتفاقات سابقة موقعة مع الحكومة الإسرائيلية إذا مضت قدما في هذه الخطوة -وهو تهديد سبق أن وجهه دون متابعة.

وقال عباس وفقًا لتقرير نشرته وكالة وفا للأنباء التي تديرها الدولة: “نحن نحتفظ بالحق في الدفاع عن حقوقنا وتحقيق أهدافنا بكل الوسائل المتاحة بغض النظر عن العواقب”.

وألمح نتنياهو ليلة الثلاثاء إلى أن الخطة حظيت بدعم البيت الأبيض. وقال في خطاب بث على الهواء في التلفزيون الإسرائيلي: “أنا في انتظار القيام بذلك بالتنسيق مع دونالد ترامب”.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إنه لم يحدث أي تغيير في سياسته ولن يعلق أكثر.

هذا ويشار الى أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في وقت مبكر من ولايته أضر بحل الدولتين حيث يعتبر الفلسطينيون الجزء الشرقي المحتل من القدس عاصمة لأي دولة مستقبلية، وقطعوا الاتصالات مع واشنطن بعد الإعلان

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

توتنهام يتجه صوب برونو فرنانديز في يناير استعدادا لخروج كريستيان إريكسن المحتمل في يناير

من المقرر أن يجدد توتنهام اهتمامه بلاعب خط وسط سبورتنج لشبونة برونو فرنانديز عندما يتم إعا…