Home رئيسي تقرير دولي: السعودية تنتهك المواثيق والأعراف الدولية باستمرارها في اعدام معارضي بن سلمان

تقرير دولي: السعودية تنتهك المواثيق والأعراف الدولية باستمرارها في اعدام معارضي بن سلمان

0 second read
0
0
73
السعودية

كشف تقرير حقوقي دولي أن  المملكة العربية السعودية لازالت تستخدم سياسة الاعدام لمن يعارض سياستها الداخلية وبالأخص سياسة ولي العهد محمد بن سلمان حيث أقدمت على إعدام 130 شخصاً منذ بداية العام  الجاري 2019، أغلبهم من معارضي ولي العهد محمد بن سلمان، وبينهم ستة كانوا أطفالاً وقت اعتقالهم.

وفي ذات السياق أصدرت منظمة “مشروع مناهضة عقوبة الإعدام”، تقريرا  عُرض بالتزامن مع بدء أعمال مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، قالت فيه إن ما لا يقل عن 24 معتقلاً آخرين معرضون لخطر الإعدام الوشيك، ثلاثة منهم أطفال.

وأوضح التقرير الدولي أن جميع من نفذت فيهم أحكام الإعدام كانوا من معارضي سياسة حكم ولي العهد محمد بن سلمان، أو من المدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية.

وفي ذات السياق قالت المحامية في المحكمة الجنائية الدولية، البارونة هيلينا كينيدي، في نهاية يوليو الماضي، “إن عمليات الإعدام في المملكة شملت 37 معارضاً سياسياً أعدموا بطريقة جماعية”، مشيرة إلى أن أغلب الإعدامات تمت لشيعة سعوديين مقيمين بالمنطقة الشرقية.

كما ودعت دجانيت ويتاكر عضوة مجلس اللوردات البريطاني، برلمان وحكومة بلادها إلى ممارسة المزيد من الضغوط على السلطات السعودية من أجل التوقف عن تنفيذ أحكام الإعدام وإجراء محاكمات عادلة للمتهمين.

وفي ذات السياق طالب رودني ديكسون، المحامي الدولي الناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بالضغط على الحكومة السعودية لحملها على وقف سياسة الإعدام المتبعة وحثها على إصلاح نظامها القضائي.

كما وكشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرتس، في مقال نشره في موقع “ميدل إيست آي” في يونيو الماضي، عن مصدرين سعوديين مطلعين، أن مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، تدخل شخصياً لمنع قيام المملكة السعودية بتنفيذ موجة جديدة من عمليات الإعدام، في وقت تحاول فيه واشنطن جاهدة بناء تحالف ضد الخطر الايراني في المنطقة.

هذا ويشار الى أن السعودية نفذت، في الـ24 من أبريل الماضي، حكم القتل تعزيراً، وإقامة حد الحرابة بحق 37 متهماً من الجنسية السعودية بعد إدانتهم بقضايا الإرهاب وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

مجلس جنيف: تحذير من تصعيد عسكري جديد بسبب تدخلات خارجية وتأثيره على حياة المدنيين والمهاجرين

أعرب مجلس جنيف للحقوق والحريات (GCRL) عن بالغ قلقه إزاء تطورات المشهد في ليبيا وتزايد المخ…