Home رئيسي تحذيرات أممية من خطر الأوبئة التي قد تقتل الملايين

تحذيرات أممية من خطر الأوبئة التي قد تقتل الملايين

2 second read
0
0
17
الملايين

حذرت لجنة خبراء دولية من أن العالم يواجه تهديداً متزايداً من أوبئة الأمراض التي يمكن أن تقتل الملايين وتحدث الدمار في الاقتصاد العالمي، وعلى الحكومات أن تعمل على الاستعداد لذلك الخطر والتخفيف منه.

هذا وحذر مجلس رصد التأهب العالمي (GPMB)، الذي شارك في تنظيمه البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية، من أن الأمراض الفيروسية المعرضة للوباء مثل الإيبولا والإنفلونزا والسارس يصعب إدارتها بشكل متزايد في عالم تسوده نزاعات طويلة، الدول الهشة والهجرة القسرية.

وقالت المجموعة في تقرير صدر يوم الاربعاء “خطر انتشار وباء في جميع أنحاء العالم خطر حقيقي.” “إن العامل الممرض سريع الحركة لديه القدرة على قتل عشرات الملايين من الناس ، وتعطيل الاقتصادات وزعزعة الأمن القومي”.

وحسبما ذكر التقرير فإن بعض الحكومات والوكالات الدولية بذلت جهودًا لليقظة والاستعداد لتفشي الأمراض بشكل كبير منذ تفشي فيروس إيبولا المدمر في الفترة 2014-2016 في غرب إفريقيا، إلا أن هذه الجهود “غير كافية على الإطلاق”.

وأضاف جرو هارلم برونتلاند، الرئيس السابق لمنظمة الصحة العالمية والذي شارك في رئاسة المجلس، أن الأساليب الحالية للأمراض والطوارئ الصحية “تتميز بدورة من الذعر والإهمال”.

أشار التقرير إلى وباء “الإنفلونزا الإسبانية” لعام 1918، الذي أودى بحياة 50 مليون شخص مع عبور أعداد هائلة من الناس على متن الطائرات على مستوى العالم يوميًا، يمكن أن ينتشر انتشار مكافئ للهواء الآن في جميع أنحاء العالم في أقل من 36 ساعة ويقتل ما يقدر بنحو 50 مليون إلى 80 مليون شخص، ويمحو ما يقرب من 5 ٪ من الاقتصاد العالمي.

وقال هارلم في حالة حدوث وباء، فإن العديد من النظم الصحية الوطنية – وخاصة في البلدان الفقيرة – سوف تنهار.

وقال أكسل فان تروتسنبرغ القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للبنك الدولي وعضو في اللجنة: “الفقر والهشاشة يزيدان من تفشي الأمراض المعدية ويساعدان على تهيئة الظروف المناسبة لوباء الأوبئة”.

وقال تيدروس أدهانوم غبريسيس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ، داعياً الحكومات إلى “الاهتمام بالدروس التي تعلمناها هذه الفاشيات” و “إصلاح السقف قبل أن يأتي المطر”، وعليها أن تستثمر في تعزيز النظم الصحية، وتعزيز الأموال اللازمة للبحث في التكنولوجيات الجديدة، وتحسين التنسيق وأنظمة الاتصالات السريعة، ورصد التقدم المحرز باستمرار.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من هذا العام من أن وباء آخر من الإنفلونزا- الناجم عن الفيروسات المحمولة جوا – أمر لا مفر منه، وقالت إنه يتعين على العالم الاستعداد له.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

أرامكو السعودية تصبح الشركة الأكثر قيمة المدرجة في التاريخ

حصلت أرامكو السعودية على مكانتها كأكثر الشركات المدرجة قيمة في التاريخ بعد أن دفعت شهية ال…