Home رئيسي دراسة: النساء المقيمات في المناطق الريفية قد تمر بانقطاع الطمث بعد 16 شهرًا من النساء في المدن

دراسة: النساء المقيمات في المناطق الريفية قد تمر بانقطاع الطمث بعد 16 شهرًا من النساء في المدن

0 second read
0
0
33
النساء

وجد العلماء أن النساء المحاطات بمساحة خضراء مرن بـ “التغيير” بعد 16 شهرًا في المتوسط، حيث يعتقد الباحثون بقيادة فريق من جامعة بيرغن في النرويج أن التأخير قد ينخفض ​​إلى مستويات إجهاد منخفضة.

وقالوا إن الدراسة التي تستند إلى سجلات ما يقرب من 2000 امرأة، كانت أول من ينظر إلى وجود صلة بين المساحات الخضراء وانقطاع الطمث.

ويدعي الفريق أن له “تداعيات واسعة” لأن الذهاب إلى سن انقطاع الطمث قد يعرض النساء لخطر الإصابة بأمراض القلب أو ضعف العظام.

ويأتي ذلك بعد أشهر من العثور على تقارير رئيسية أخرى تدعي أن النساء اللاتي تعيش في مناطق ملوثة أو نوبات ليلية أثناء العمل تكون أكثر عرضة للتوقف عن الحيض عاجلاً.

هذا وقام باحثون من جميع أنحاء أوروبا، بقيادة الدكتور كاي تريبنر من جامعة بيرغن، بفحص السجلات الصحية لـ 1955 امرأة شابة على مدى 20 عامًا.

بدأت الدراسة في عام 1990 ومسحت النساء مرة أخرى بين عامي 1999 و 2001 و 2010 و 2013.

ووجدت أن النساء اللائي يعشن في مناطق مليئة بالأشجار لمسافة 300 متر (985 قدم) المحيطة بمنازلهن يصبن بانقطاع الطمث عند 51.7 عامًا، في حين أنه من المتوقع أن يوقف الأشخاص الأقل خضرة فتراتهم قبل عام ونصف تقريبًا في سن 50.3.

واقترح فريق الدكتور تريبنر أن يضيف الرابط إلى مجرى بحثين سابقين أظهرا أن ارتفاع مستويات التوتر قد يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقت مبكر، وأن العيش في المزيد من المناطق الريفية يجعل الناس أقل توترا.

وقد أوضحوا هذا من حيث هرمون يسمى استراديول، وهو أقل بشكل ملحوظ لدى النساء اللائي أصبن بسن اليأس، وهرمون الكورتيزول المجهد.

وكتب الفريق في ورقته: “ينعكس الإجهاد عند البشر على مستوى عالٍ من الكورتيزول، والذي يتم تقليله بسبب التعرض لمساحات خضراء.

“ارتبطت مستويات الكورتيزول المنخفضة بدورها بمستويات أوستراديول أعلى، مما يجعل من المعقول أن النساء المصابات بتوتر أقل، وبالتالي انخفاض الكورتيزول، قد يحتفظن بمستويات أوستراديول أعلى وبالتالي ينتقلن بعد ذلك إلى انقطاع الطمث”.

وأضافوا أنه تم ربط المزيد من المساحات الخضراء بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب، وهو نفسه مرتبط ببدء انقطاع الطمث في سن أصغر. وأضاف الفريق أن التلوث لم يكن له تأثير يذكر.

انقطاع الطمث هو الوقت الذي تتوقف فيه النساء عن إطلاق البيض من المبايض ويصبحن مصابات بالعقم بشكل طبيعي- عادة بسبب بلوغهن سن الشيخوخة.

يحدث هذا عادةً بين سن 45 و 55 عامًا، وعلى الرغم من أنه طبيعي، يمكن أن يكون له آثار جانبية غير سارة مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي والجفاف المهبلي وانخفاض الدافع الجنسي ومشاكل النوم ومشاكل المزاج أو القلق ، قد تبدأ الأعراض قبل أن تتوقف فترات المرأة فعليًا وتستمر لسنوات بعدها.

وقال الدكتور تريبنر وزملاؤه إن بدء انقطاع الطمث في وقت لاحق مرتبط بعمر افتراضي أطول وتقليل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب أو الإصابة بهشاشة العظام.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

فرنسا تقف إلى جانب اليونان في خلافها البحري مع تركيا

نقل عن وزير الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي قوله في صحيفة يونانية يوم الأحد إن فرنسا ستقف إلى …