Home اقتصادية بكين تحث على اتخاذ قرار “هادئ وعقلاني” للحرب التجارية بينها وواشنطن

بكين تحث على اتخاذ قرار “هادئ وعقلاني” للحرب التجارية بينها وواشنطن

0 second read
0
0
8
بكين

قال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شوين يوم الأحد، قبل محادثات استمرت أسبوعين بين الجانبين إن الصين تأمل في أن تحل بكين وواشنطن نزاعهما التجاري “بهدوء وعقلانية”.

هذا وتخوض الولايات المتحدة والصين حربا تجارية متصاعدة منذ أكثر من عام. لقد فرضوا رسوماً عقابية على مئات المليارات من الدولارات من سلع بعضهم البعض، مما أدى إلى تعكير الأسواق المالية وتهديد النمو العالمي.

ومن المتوقع عقد جولة جديدة من المحادثات رفيعة المستوى بين أكبر اقتصادين في العالم في واشنطن يومي 10 و11 أكتوبر، بقيادة الجانب الصيني، كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس شى جين بينغ، ليو هي.

وقال وانج، الذي كان جزءًا من فريق التفاوض الصيني مع الولايات المتحدة، في مؤتمر صحفي إن ليو سيتوجه إلى واشنطن لإجراء المحادثات بعد أسبوع من عطلة العيد الوطني للصين، والتي تنتهي في 7 أكتوبر.

وقال إنه يأمل أن يجد الطرفان طرقًا لحل خلافاتهما. وأضاف “نعتقد أن هذا سيفيد شعبي العالم والعالم”.

تدرس إدارة ترامب تكتيكات ضغط مالي جذرية جديدة في بكين، بما في ذلك إمكانية شطب الشركات الصينية من البورصات الأمريكية.

قالت مصادر لرويترز يوم الجمعة إن هذه الخطوة ستكون جزءًا من جهد أوسع للحد من الاستثمارات الأمريكية في الشركات الصينية، ويرجع ذلك جزئيًا إلى المخاوف الأمنية المتزايدة بشأن أنشطتها.

تحديات غير مسبوقة

هذا وردت الصين على الانتقادات الأمريكية بشأن عدم وصول الشركات الأمريكية إلى الأسواق، ونقل التكنولوجيا القسري وسوء حماية الملكية الفكرية.

هذا وأكد وانغ مجددا على أن الصين ستفتح المزيد من قطاعات الاقتصاد للمستثمرين الأجانب، ولن تتغير سياستها لحماية حقوق الشركات الأجنبية في البلاد.

وفي وقت سابق، قال وزير التجارة تشونغ شان في مؤتمر صحفي في بكين إن الشركات الصينية واجهت العديد من الصعوبات بسبب الاحتكاكات التجارية التي قال إنها تشكل تحديات تجارية غير مسبوقة للبلاد.

وقال دون ذكر تفاصيل أن بكين ستوسع وارداتها وأن الإجراءات الرامية إلى تحقيق الاستقرار في التجارة ستحقق نتائج إيجابية.

هذا وزادت الحرب التجارية من التوترات بين الصين والولايات المتحدة، التي توترت علاقاتها أيضًا بسبب الانتقاد الأمريكي لقضايا حقوق الإنسان في بكين، بما في ذلك الاحتجاجات في هونغ كونغ، وبحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، والدعم الأمريكي لتايوان المزعومة من الصين.

قال كبير الدبلوماسيين في الحكومة الصينية يوم الجمعة إن التعريفات الجمركية والنزاعات التجارية قد تغمر العالم في الركود وأن بكين ملتزمة بحلها “بطريقة هادئة وعقلانية وتعاونية”.

هذا وانخفضت صادرات الصين بشكل غير متوقع في أغسطس حيث تباطأت الشحنات إلى الولايات المتحدة بشكل حاد، مما يشير إلى المزيد من الضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، مما يؤكد الحاجة الملحة لمزيد من الحوافز.

من المتوقع على نطاق واسع أن تعلن بكين عن المزيد من تدابير الدعم في الأشهر المقبلة لتجنب خطر حدوث تباطؤ اقتصادي حاد حيث تزيد الولايات المتحدة من الضغوط التجارية.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الولايات المتحدة تدرس سحب معظم قواتها من سوريا في غضون أيام

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تدرس خططا لسحب الجزء الأكبر من…