Home رئيسي فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

3 second read
0
0
5
فيفا ووتش

عقدت منظمة مراقبة أخلاقيات ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) “فيفا ووتش”، مؤتمرا في العاصمة البريطانية لندن حول آفاق كأس العالم ٢٠٢٢ في دولة قطر ودوره في التنمية والتطوير في دول العالم الثالث.

ورفع المؤتمر شعار “دور كأس العالم قطر ٢٠٢٢ في التنمية في أفريقيا وآسيا” وكيفية مساهمة البطولة في مساعدة بعض الدول في القارتين بالنهوض بقطاعات الرياضة خاصة كرة القدم.

وشارك في المؤتمر مجموعة من خبراء الاقتصاد والرياضة والتنمية، وتضمن تقديم ثلاث أوراق عمل قدمها كلا من الخبير الاقتصادي والعلاقات ايريك مانو وروبرت كاربجو ممثل اللجنة الوطنية التنموية من سيراليون في لندن والناطقة باسم مؤسسة فيفا ووتش انا لوتسكافا. وحضر اللقاء لفيف ممثلي المجتمع المحلي في لندن وبعض السفارات الأفريقية والأوروبية.

فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

وأشار ايريك مانو في مداخلته إلى شروط استضافة قطر لكأس العالم وذلك حسب الطلب الذي تم تقديمه للفيفا قبيل الفوز بحق التنظيم والذي يعتمد بشكل كبير على فكرة الاستدامة بحيث سيتم نقل المرافق والملاعب بكاملها الي بعض الدول النامية في أفريقيا وآسيا.

وأبرز أن معظم الملاعب ستحتوي على تصميمات معيارية للسماح بإزالتها مثل المرافق والمقاعد والغرف والأدوات الاساسية وذلك بعد انتهاء فعاليات بطولة كأس العالم 2022.

وسيتم التبرع بهذه المقاعد لمشاريع كرة القدم في جميع أنحاء العالم، مما يساعد على نشر حب اللعبة وتحفيز تطورها في جميع أنحاء العالم. على سبيل المثال سيكون استاد رأس أبو عبود في الدوحة أول ملعب للفيفا يمكن إعادة استخدامه بالكامل لحدث 2022.

فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

وأعرب ايرك عن أمل أن تتبرع قطر بجميع الملاعب لقارة أفريقيا لأنها ستساعد بلدان القارة السمراء في مسار التنمية، مؤكدا أنها فكرة رائعة حيث يمكن التبرع بهذه التسهيلات للبلدان الفقيرة، بما يتطلب أن تتبنى الفيفا هذه الفكرة الرائعة طوال الوقت”.

بدوها تحدثت ان ستكاوفا عن ما قامت به قطر مؤخرا من تغيير وتحسين ظروف العمال الآسيويين والأفارقة الذين يبنون منشآت كأس العالم على الرغم من كونهم أقل من ذلك، بالإضافة إلى إلغاء الدوحة قانون الكفالة ومنحهم كافة حقوق العمال المتعارف عليها دوليا خاصة تلك التي ترعاها منظمة العمل الدولية والنقابات العمالية العالمية.

وقالت إنه “من المهم أيضًا الإشارة إلى أن كأس العالم 2022 في قطر أنه يتعرض لحملات سلبية كما ورد في صحف بريطانية مثل عرض السير لينتون كروسبي العمل في حملة لإلغاء كأس العالم 2022 في قطر ومنحها لبلد آخر مقابل 5.5 مليون جنيه إسترليني، وفقًا لخطة مسربة.

فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

وفي حينه ذكر كروسبي أنه في حالة المشاركة في حملة الضغط المذكورة، فإن شركة الضغط التابعة له (CTF Partners) ستحتاج إلى مبلغ 300 ألف جنيه إسترليني شهريًا لمدة 18 شهرًا للتركيز على الجهود المبذولة لنزع الشرعية عن الحكومة القطرية وممارسة الضغط على الفيفا من أجل “إعادة بدء عملية تقديم العطاءات” ومنح كأس العالم لآخر بلد.

كجزء من وثيقة الملعب، المسمى “Project Ball” ، قال كروسبي إن شركاء CTF يمكنهم إنشاء غرف حرب بدوام كامل في جميع أنحاء العالم لنشر قصص سلبية عن قطر في وسائل الإعلام الرئيسية، وشن حملات شعبية وهمية على وسائل التواصل الاجتماعي، والضغط المحتمل السياسيين الودودين والصحفيين.

وأشارت الناطقة ستاكوفا إلى فيفا ووتش ستبدأ بتنفيذ مشروع للتنمية في افريقيا وآسيا وسيتم العمل مع بعض المؤسسات الدولية الرياضية للمساهمة في تطوير القطاع الرياضي، معربة عن أملها أن تقوم الحكومة القطرية عن التبرع بكل ملاعب كأس العالم 2022 والأدوات اللوجستية المستخدمة وذلك لمساعدة الرياضة في افريقيا.

فيفا ووتش تعقد مؤتمرا في لندن لمناقشة نقل مباني ومرافق “كأس العالم قطر ٢٠٢٢” إلى الدول النامية

أما ايريك مانو وروبرت فقدم ورقة عمل عن الأوضاع في القارة السمراء والحاجة الماسة للتطوير “حيث ترفض الكثير من الشركات الاوروبية والغربية المساهمة في تطوير المجتمعات التي تعمل بها وهو ظلم كبير”.

وقال إن الفقر المدقع في إفريقيا يجعل أولويات الحكومات في القارة تركز على قطاعات الصحة والتعليم والخدمات العامة وبالتالي إهمال القطاعات الرياضية “فبعض الحكومات تلك أبرمت عقود مع شركات أوروبية وصينية كان من ضمن شروطها التنمية المحلية الأمر الذي لم يتم في كثير من الأحيان”.

وأعرب روبرت عن سعادته بفكرة نقل ملاعب كرة القدم إلى بلدان العالم الثالث والتي تعد الأولى من نوعها، وتمنى أن يتم تنفيذها بشكل دوري بدأ من كأس العالم ٢٠٢٢ في قطر.

وتهدف “فيفا ووتش” وهي منظمة دولية مستقلة مقرها زيورخ، إلى التأكد من خلو الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من الفساد وأن جميع الدول تلقى معاملة على قدم المساواة سواء في تنفيذ الفعاليات واستضافتها مرورا بالعمل مراقبة التنمية الرياضية في دول العالم الثالث.

وبدأت فيفا ووتش كمبادرة من لاعبي كرة القدم السابقين ونشطاء حقوق الإنسان في أوائل عام 2016. وكانت الفكرة الأساسية هي مزج الرياضة مع حقوق الإنسان. في عام 2017 تحولت الفكرة إلى منظمة تنمو بسرعة مع أتباعها وأنصارها.

ومن أهم مشاريع المؤسسة إيجاد المساواة بين الجنسين والعمل على بناء مرافق رياضية حول العالم وتشجيع الشركات الكبرى على المساهمة المجتمعية في الدول النامية.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الولايات المتحدة تدرس سحب معظم قواتها من سوريا في غضون أيام

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تدرس خططا لسحب الجزء الأكبر من…