Home اقتصادية بنك HSBC يخطط لخفض 10000 وظيفة إضافية في جميع أنحاء العالم

بنك HSBC يخطط لخفض 10000 وظيفة إضافية في جميع أنحاء العالم

4 second read
0
0
7
بنك

يعتزم بنك إتش إس بي سي الاستغناء عن ما يصل إلى 10000 موظف، أي أكثر من 4 ٪ من القوى العاملة العالمية، حيث يبدأ حملة جديدة لخفض التكاليف ، وفقًا للتقارير.

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز أنه سوف تؤثر التخفيضات في الغالب على الأدوار ذات الأجور المرتفعة وتأتي في الوقت الذي يصارع فيه البنك في المملكة المتحدة مع انخفاض أسعار الفائدة ، انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي وحروب التعريفة العالمية ، فيما رفض إتش إس بي سي التعليق.

هذا ويشار الى أن البنك وظف 237،685 شخصًا حول العالم في نهاية يونيو.

هذا وستأتي خسائر الوظائف إلى جانب 4700 وظيفة إضافية – معظمها من الوظائف العليا – تم الكشف عنها في أوائل أغسطس، عندما أعلن بنك إتش إس بي سي عن المغادرة المفاجئة للرئيس التنفيذي جون فلينت.

هذا وترك فلينت اتفاقية “متبادلة” بعد 18 شهرًا فقط في الوظيفة وتولى نويل كوين، الذي كان يدير سابقًا البنك التجاري العالمي، منصب الرئيس التنفيذي المؤقت.

واستشهد إتش إس بي سي بنظرة مستقبلية عالمية أضعف في ذلك الوقت، بما في ذلك خفض أسعار الفائدة الأمريكية وتصاعد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، والاضطرابات في سوق هونغ كونغ الرئيسي وزيادة عدم اليقين حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. كانت تلك التخفيضات التي يبلغ عددها 4700 تهدف إلى خفض تكاليف الرواتب بنسبة تصل إلى 4 ٪.

فيما يتعلق بأحدث موجة من التخفيضات المخطط لها، نقلت صحيفة فاينانشال تايمز عن مصدر لم يذكر اسمه قوله: “لقد عرفنا لسنوات أننا بحاجة إلى القيام بشيء ما بشأن قاعدة التكاليف لدينا ، وأهم عنصر منها هو الناس – الآن نحن في النهاية نستوعب القراص .

وأضاف المصدر”هناك بعض النماذج الصعبة للغاية مستمرة. نحن نتساءل لماذا لدينا الكثير من الناس في أوروبا عندما نحصل على عوائد من رقمين في أجزاء من آسيا. “

هذا ويمكن الإعلان عن تخفيض الوظائف بشكل رسمي عندما يعلن إتش إس بي سي عن نتائج الربع الثالث في نهاية هذا الشهر حيث حققت أرباح قبل الضريبة بمقدار 12.4 مليار دولار (10.1 مليار جنيه إسترليني) في النصف الأول، بزيادة 16٪ على أساس سنوي.

كما ويعكس محرك خفض التكاليف التدابير التي اتخذها المقرضون الآخرون الذين يقاتلون الرياح المعاكسة العالمية حيث خفضت البنوك الأمريكية بما في ذلك جي بي مورجان وفارجو ويلز توقعات أرباحها لعام 2019 المرتبطة بأسعار الفائدة، حيث تخفف البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم من السياسة النقدية استجابة لتوقعات النمو العالمية الضعيفة.

انخفاض أسعار الفائدة يعني ربح أقل على القروض التي تقدمها البنوك، خاصة إذا عرضت عوائد أعلى على الودائع لجذب العملاء.

فيما أعلن بنك المانيا الرئيسي عن خفض 18،000 وظيفة، وهو ما يمثل خُمس القوى العاملة العالمية، وسجل أكبر خسارة فصلية له منذ أربع سنوات في يوليو. تعتزم شركة Commerzbank، ثاني أكبر بنك في ألمانيا، خفض 4300 وظيفة بدوام كامل – عُشر قوتها العاملة – وإغلاق 200 فرع أثناء إعادة هيكلتها. تقوم شركة Société Générale في فرنسا بتسريح 1600 شخص.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الانتخابات التونسية: استطلاعات الرأي تشير إلى فوز ساحق للمرشح قيس سعيد

قدم المرشح الرئاسي قيس سعيد شباب بلاده “على فتح صفحة جديدة” في تونس بعد أن أشا…