Home رئيسي منح جائزة نوبل للفيزياء للعلماء الذين اكتشفوا أول كوكب خارج المجموعة الشمسية إلى جانب عالم درس الانفجار الكبير

منح جائزة نوبل للفيزياء للعلماء الذين اكتشفوا أول كوكب خارج المجموعة الشمسية إلى جانب عالم درس الانفجار الكبير

1 second read
0
0
11
نوبل

منحت جائزة نوبل في الفيزياء لثلاثة علماء عن عملهم لاستكشاف الكون حيث كان عالم الكونيات البروفيسور جيمس بيبلز أول من أعلن في هذا الحدث في السويد اليوم، وحصل على جائزة عن عمله في مجال علم الكونيات.

كما فاز البروفيسور ميشيل مايور والأستاذ ديدييه كيلوز ، وكلاهما يعملان في سويسرا ، لاكتشافهما أول كوكب خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجم يشبه الشمس في عام 1995 وكان الفضل للعلماء الثلاثة لمساهمتهم في فهم تطور الكون و “مكان الأرض في الكون”.

وسوف يتقاسمون جائزة نقدية بقيمة 9 ملايين كرون (740،000 جنيه إسترليني) وميدالية ذهبية ودبلوم.

فيما سيحصل البروفيسور جيمس بيبلز على نصف المكاسب، بينما سيتقاسم البروفسور السويسري ميشيل مايور والأستاذ ديدييه كيلوز مبلغ 370 ألف جنيه إسترليني.

وفي معرض حديثه عن عمل الثنائي السويسري حول الكواكب الخارجية ، قالت جمعية نوبل: “اكتشف الحائز على جائزة نوبل عام 2019 ميشيل مايور وديدييه كيلوز ثورة في علم الفلك، ومنذ ذلك الحين تم العثور على أكثر من 4000 كوكب خارج المجموعة الشمسية في درب التبانة.

وأضاف “لا يزال يتم اكتشاف عوالم جديدة غريبة ، مع ثروة هائلة من الأحجام والأشكال والمدارات.”

هذا واكتشف البروفيسور كيلوز والبروفسور مايور 51 Pegasi ب في جامعة جنيف في عام 1995 وذلك كان أول تأكيد لوجود كوكب خارج المجموعة الشمسية وهو مدار يدور حول نجم آخر غير شمسنا.

هذا ويعتبر الآن لحظة محورية في علم الفلك لأنه لم يتم العثور على أي كوكب آخر غير كوكبنا الشمسي من قبل.

ومنذ الاكتشاف، طور البروفسور كيلوز بنجاح تقنية دوبلر لتكون أكثر دقة، مما أدى إلى اكتشاف مزيد من الكواكب الخارجية المؤكدة 1900 أو أكثر واحد من عشرة من هؤلاء اكتشفهم كيلوز نفسه.

كما حصل على عالم الكونيات البروفيسور جيمس بيبلز عن عمله في علم الكونيات.

قال الدكتور جوران هانسون، الأمين العام للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم: ‘جائزة هذا العام تساهم في فهمنا لتطور عالمنا ومكان الأرض في الكون.

فيما قام جيمس بيبلز بالانتقال إلى عالم الكون بملياراته من المجرات ومجموعات المجرات.

وقال “إن إطاره النظري ، الذي تم تطويره على مدار عقدين من الزمن ، هو أساس فهمنا الحديث لتاريخ الكون ، من الانفجار الكبير إلى يومنا هذا.”

في إضافة منهج رياضي لفهم الكون، يعود الفضل للبروفيسور بيبلز بمساهمات مختلفة في نظرية الانفجار الكبير من خلال تحليل الإشعاعات الأثرية المتبقية من أشعة الضوء التي اخترقت الكون الضبابي ذات يوم.

وقال البروفيسور بيبلز ، متحدثًا في حفل توزيع الجوائز عبر الهاتف: “عندما بدأت العمل في هذا الموضوع – أستطيع أن أخبرك بالموعد، 1964 – بدعوة من معلمتي البروفيسور روبرت هنري ديكي، شعرت بعدم الارتياح الشديد بشأن الدخول في هذا الموضوع. الموضوع لأن أساس الرصد التجريبي كان متواضعا جدا. … واصلت الذهاب.

هذا وتعد هذه الجوائز هي الثانية التي يتم الإعلان عنها هذا الأسبوع بعد منح جائزة الطب يوم أمس وستتبعها جوائز الكيمياء والسلام والأدب.

هذا ومنحت جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب لفريق من ثلاثة أشخاص – الدكتور ويليام كيلين جونيور والدكتور جريج سيمينزا والدكتور بيتر راتكليف – لعملهم لكشف تفاصيل عن كيفية تفاعل خلايا الجسم مع مستويات الأكسجين المنخفضة.

كما ويشار الى أن جوائز نوبل هي واحدة من أكثر الجوائز المرموقة في العالم ، ويمكن القول إن أشهر فائز بجائزة الفيزياء هو ألبرت أينشتاين ، الذي فاز بها في عام 1921.

وقد فاز بجائزة لاكتشافه أن الضوء يحتوي على إلكترونات يمكن أن تمتصها ذرات أخرى.

ومن بين الفائزين الآخرين ماري كوري في عام 1903 لاكتشاف النشاط الإشعاعي. الكسندر فليمنج في عام 1945 لتطوير البنسلين و واتسون ، كريك و ويلكنز في عام 1962 للكشف عن بنية الحلزون المزدوج للحمض النووي.

فاز الفائزون بالأمس بجائزة الطب عن العمل الذي قاموا به والذي قد يؤدي إلى علاجات جديدة للسرطان.

ترجمة خاصة 

 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

توتنهام يتجه صوب برونو فرنانديز في يناير استعدادا لخروج كريستيان إريكسن المحتمل في يناير

من المقرر أن يجدد توتنهام اهتمامه بلاعب خط وسط سبورتنج لشبونة برونو فرنانديز عندما يتم إعا…