Home رئيسي التدخين بعدد قليل من السجائر كل يوم سيئ لرئتيك تمامًا مثل حرق عبوتين كاملتين

التدخين بعدد قليل من السجائر كل يوم سيئ لرئتيك تمامًا مثل حرق عبوتين كاملتين

0 second read
0
0
8
التدخين

كشفت دراسة حديثة أن المدخنين الخفيفين يلحقون الضرر بالرئتين مثلما يدخن المدمنون عبوتين كاملتين من السجائر يوميا ويقول الأطباء الذين يقفون وراء الأبحاث في جامعة كولومبيا إن التدخين عدة مرات يوميًا “أكثر خطورة مما يعتقد الكثير من الناس”.

قاموا باختبار وظيفة الرئة لدى 25000 متطوع، وهي مزيج من المدخنين والمدخنين السابقين، وكذلك البالغين الذين لم يستعملوا السيجارة وأظهرت النتائج أن وظيفة الرئة لدى المدخنين الشرهين – المعرّفة بالتدخين 30 في اليوم – انخفضت بمعدل 11.24 مل في السنة أكثر من غير المدخنين.

في المقابل، كان معدل التراجع حوالي 7.65 ملل سنويًا بين المدخنين الأخف، الذين لديهم أقل من خمس سجائر يوميًا.

وحسب الخبراء أن المدخنين الخفيفين يفقدون قدرة الرئة نفسها على مدار عام واحد مما يفعله نظرائهم في التدخين الشديد خلال تسعة أشهر.

هذا ويشار الى أن وظيفة الرئة هي مقياس لكمية الهواء التي يمكن للشخص أن يتنفسها ويخرج منها حيث يتراجع بشكل طبيعي مع تقدم العمر، بدءًا من العشرينات.

وقالت المؤلفة الرئيسية الدكتورة إليزابيث أولسنر: “إن تدخين بعض السجائر يوميًا يعد أكثر خطورة مما يعتقد الكثير من الناس حيث أن الفرق في فقدان وظيفة الرئة بين شخص يدخن خمس سجائر في اليوم مقابل عبوتين في اليوم صغير نسبيا.

وأضافت “يجب تشجيع الجميع بشدة على الإقلاع عن التدخين ، بغض النظر عن عدد السجائر التي يستخدمونها يوميًا.”

هذا وأثبتت النتائج أيضًا أن تراجع وظيفة الرئة الناجم عن التدخين لا يعود إلى طبيعته خلال بضع سنوات من التخلي عن هذه العادة المميتة ويرى الباحثون أن المدخنين السابقين يشهدون انخفاضًا في وظيفة 1.57 مل في السنة، وهذا لا يعود إلى الصفر لمدة 30 عامًا على الأقل.

وقالت الدكتور أولسنر: “هناك اختلافات تشريحية في الرئة تستمر لسنوات بعد استقالة المدخنين ، كما يظل نشاط الجينات يتغير”.

وتم نشر نتائج الدراسة، التي شملت أكاديميين من حفنة من المؤسسات، في مجلة لانسيت للطب التنفسي.

في تحذير منفصل، قال الفريق أيضًا إن المدخنين الخفيفين قد يواجهون خطرًا أكبر من الإصابة بأمراض الرئة القاتلة أكثر مما سبق إدراكه ومن المعروف أن مدخني السجائر المنتظمين معرضون لخطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

كما ويشار التدخين هو أكبر سبب يمكن تجنبه للسرطان وتنتج المواد الكيميائية التي تسبب ما لا يقل عن 15 أشكال مختلفة من المرض وينجذب الناس إلى التدخين لأن النيكوتين يمكن أن يجعلهم يشعرون بالرضا ، لكن من السهل أن يصبحوا مدمنين ويصعب الإقلاع عن التدخين بمجرد أن يصبح التدخين عادة.

ويدخن حوالي 7.4 مليون شخص في المملكة المتحدة التبغ بانتظام ، إلى جانب حوالي مليار شخص – معظمهم من الرجال – في جميع أنحاء العالم وتم تقديم مبادرات حكومية لخفض معدلات التدخين بشكل منتظم على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية في المملكة المتحدة.

وأصبحت التحذيرات الصحية على العبوة إلزامية في عام 2002 ، وتم حظر الإعلانات في عام 2003 وحظر التدخين في الداخل في عام 2007 ومن جانبهم تابع المسؤولون التدابير في عام 2017 بسياسة تعني أن جميع العبوات ذات العلامات التجارية يجب استبدالها بصناديق خضراء بنية واضحة.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الولايات المتحدة تدرس سحب معظم قواتها من سوريا في غضون أيام

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تدرس خططا لسحب الجزء الأكبر من…