Home اقتصادية الولايات المتحدة تؤخر زيادة التعريفة الجمركية الصينية لإنجاح المفاوضات الثنائية

الولايات المتحدة تؤخر زيادة التعريفة الجمركية الصينية لإنجاح المفاوضات الثنائية

2 second read
0
0
7
الجمركية

أعلن دونالد ترامب عن “صفقة كبيرة للغاية في المرحلة الأولى” لحل النزاع التجاري طويل الأمد مع الصين وبعد اجتماع استمر يومين في واشنطن بين مسؤولين أمريكيين وصينيين يوم الجمعة، أعلن ترامب تأجيل خطط لرفع الرسوم الجمركية على السلع بقيمة 250 مليار دولار إلى 30 ٪ في 15 أكتوبر.

ولا يزال من المقرر فرض رسوم إضافية بنسبة 15 ٪ على جميع الواردات الصينية المتبقية بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية والأحذية والملابس في 15 ديسمبر ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع بكين.

وقال ترامب إنه تم إحراز تقدم في مزاعم التلاعب بالعملة وسرقة الملكية الفكرية وغيرها من القضايا حيث وافقت الصين أيضًا على زيادة مشترياتها من السلع الزراعية الأمريكية وزيادة فتح أسواقها أمام شركات الخدمات المالية الأجنبية.

وقال ترامب في البيت الأبيض: “أعتقد أن لدينا الكثير من حسن النية في الوقت الحالي.” وقال إن الاتفاق أكبر من صفقة تجارية وقال ترامب: “كان هناك الكثير من الاحتكاكات بين الولايات المتحدة والصين، والآن أصبح هذا حبًا”.

وفي وقت سابق ترامب كتب على تويتر كانت هناك “مشاعر أكثر دفئا” في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين حيث ساعدت الأخبار على تعزيز أسعار الأسهم مع إغلاق مؤشر داو جونز الصناعي 319 نقطة ومؤشر S&P 500 على سلسلة خسائر استمرت ثلاثة أسابيع.

وقال ترامب على موقع تويتر بعد فترة وجيزة من استئناف المسؤولين المفاوضات لليوم الثاني على التوالي ، مشاعر أكثر دفئًا مما كانت عليه في الماضي القريب “الأشياء الجيدة تحدث في اجتماع نقاش الصين التجاري”.

“الكل يود أن يرى شيئًا مهمًا يحدث!”

هذا ويشار الى أن محادثات هذا الأسبوع هي الجولة الثالثة عشرة من النقاشات التي تهدف إلى إنهاء معركة تجارية مدتها 15 شهرًا بين أكبر اقتصادين في العالم والتي هزت أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم.

وجاء هذا الاختراق في الوقت الذي بدا فيه أن المفاوضات تتجه نحو أزمة أخرى بعد أن منعت واشنطن شركات التكنولوجيا الصينية من الولايات المتحدة في أعقاب اضطهاد بكين للأقليات المسلمة.

وتفاقمت التوترات بسبب الخلاف حول تغريدة من داريل موري، المدير العام لفريق كرة السلة في هيوستن روكتس، لدعم حركة الديمقراطية في هونغ كونغ.

وكان من المقرر أن ترتفع الرسوم الجمركية الأمريكية على مئات المليارات من الدولارات في البضائع الصينية يوم الثلاثاء.

حتى النجاح الجزئي سيكون بمثابة نعمة بالنسبة لترامب، الذي يواجه عاصفة وتوجيه انتقادات لاذعة في الكونجرس بسبب معاملته للحلفاء الأكراد في سوريا، وهي أحدث حلقة من الاضطرابات الدائمة في البيت الأبيض.

لكن الاختراقات في محادثات التجارة جاءت وذهبت من قبل منذ أن بدأت الحرب التجارية الصينية العام الماضي، تحطمت أكثر من مرة لحظات من المرح والبهجة، مما أفسح المجال أمام تدهور العلاقات بين الجانبين.

وفي الربيع ، قال المسؤولون إن الصفقة كانت في متناول اليد بشكل أو بآخر، فقط لاستئناف واشنطن لزيادات التعريفة الجمركية في شهر مايو، متهمة بكين بالتراجع عن الالتزامات الأساسية التي تم كتابتها بالفعل.

ومن جانبها وصفت وزارة الخزانة الأمريكية في أغسطس الصين بأنها مناور للعملة، متهمة بكين بإضعاف عملتها عمداً للحصول على مزايا تجارية غير عادلة حيث وفّرت هذه الخطوة تعهد حملة ترامب بشن حملة على الصين ، البلد الذي اتهمه “باغتصاب” الاقتصاد الأمريكي.

وفي بكين ، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ، كنج شوانغ، للصحفيين يوم الجمعة إن الصين تأمل في “تعزيز التقدم الإيجابي” في المحادثات.

وضعت تقارير وسائل الإعلام هذا الأسبوع الخطوط العريضة لصفقة جزئية، رغم أنها لا تتناول أكبر قبضة ترامب بشأن الممارسات التجارية في الصين، إلا أنها ستقدم شيئًا للجانبين.

هذا وذكرت بلومبيرج أن الصين ستواصل زيادة مشتريات الصادرات الزراعية الأمريكية وتعهدت بالامتناع عن التلاعب بالعملة في حين ستعلق واشنطن زيادة التعريفة الجمركية.

ورفضت الصين حتى الآن مطالب ترامب بإجراء تغييرات عميقة في الطريقة التي تدير بها بكين اقتصادها، والذي يقول محللون إنه يمكن أن يقوض الحزب الشيوعي سياسياً.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الولايات المتحدة تدرس سحب معظم قواتها من سوريا في غضون أيام

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تدرس خططا لسحب الجزء الأكبر من…