Home دولية السلطات المصرية ترحل صحفية إيطالية بعد اعتقالها لفترة قصيرة في مطار القاهرة

السلطات المصرية ترحل صحفية إيطالية بعد اعتقالها لفترة قصيرة في مطار القاهرة

0 second read
0
0
12
السلطات

قامت السلطات المصرية بترحيل الصحفية الإيطالية فرانشيسكا بوري يوم الخميس بعد احتجازها لفترة قصيرة لدى وصولها إلى مطار القاهرة ، حسبما صرحت الصحفية للشرق الأوسط.

هذا ويشار الى أن بوري البالغة من العمر  39 عامًا، تعمل صحفية إيطالية مستقلة وكاتبة ، وكتبت في العديد من الصحف والمواقع.

وأخبرت الصحفية الشرق الأوسط أنها مُنعت من دخول ضباط الأمن القومي المصري، دون إبداء أي سبب، بعد وصولها إلى القاهرة في الثالثة صباحاً (01.00 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس.

هذا وتحتل مصر المرتبة 163 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة لعام 2019 الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود.

تعتقد بوري أنها مستهدفة بسبب تقريرها عن حالة الطالبة الإيطالية جوليو ريجيني، طالبة الدراسات العليا البالغة من العمر 28 عامًا بجامعة كامبريدج، والتي يُعتقد أنها تعرضت للتعذيب حتى الموت على أيدي ضباط الأمن المصريين بعد اختفائها في القاهرة في يناير 2016. .

وقال بوري لـ ميدل إيست آي: “كان من الصعب على المدعين الإيطاليين العمل على اغتيال ريجيني لأنه لم يكن هناك تعاون من القاهرة أو روما”.

“ولهذا السبب كان عمل الصحفيين حاسماً”.

أخبرت بوري ميدل إيست آي أنها كانت أول صحفية تبدأ في التحقيق في جريمة قتل ريجيني في وسائل الإعلام الإيطالية في عام 2016، وأنها كانت على رادار السلطات المصرية.

وأضافت “لقد أكد عملي على دور مختلف أجهزة الأمن المصرية في قضية ريجيني ، مما يجعل من السهل على المدعين الإيطاليين القيام بعملهم”.

قالت بوري إنها احتُجزت “بمعزل عن العالم الخارجي” لأكثر من ثلاث ساعات حتى استطاعت أخيرًا أن تطلب من امرأة إرسال رسالة إلى والدها طلبًا للمساعدة.

وقالت “لقد مُنعت من الاتصال بسفارة إيطاليا وصودرت هاتفي”.

وأضافت “وصل القنصل الإيطالي في الساعة 8:30 صباحًا، لكن لم يُسمح له بتعيين مترجم للمساعدة في التواصل مع مسؤولي المطار.”

صعدت بوري إلى روما بعد الساعة 6:20 مساءً بعد فشلها في الحصول على سبب لاعتقالها من السلطات المصرية حيث تحمل كلاً من السلطات الإيطالية والمصرية مسؤولية ترحيلها.

واتهمت الحكومة الإيطالية بالفشل في الضغط على مصر لمقاضاة المسؤولين عن مقتل ريجيني، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى اهتمام إيطاليا بالحفاظ على عائداتها النفطية في مصر كأكبر منتج في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

لم تحاكم مصر حتى الآن المسؤولين عن مقتل ريجيني.

فيما اتصلت صحيفة الميدل إيست آي بالسلطات المصرية والإيطالية للتعليق عليها ولكنها لم تتلق ردًا حتى وقت نشرها.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In دولية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الصين تعقد محادثات “متعمقة” مع الولايات المتحدة بشأن اتفاق التجارة المؤقتة

قالت وزارة التجارة الصينية يوم الخميس إن الصين و الولايات المتحدة تجريان مناقشات “مت…