Home رئيسي منظمات حقوق الإنسان الدولية تقاطع قمة ما قبل العشرين في السعودية

منظمات حقوق الإنسان الدولية تقاطع قمة ما قبل العشرين في السعودية

0 second read
0
0
5
العشرين

قررت ثلاث من أبرز منظمات حقوق الإنسان الدولية يوم الاثنين مقاطعة سلسلة من اجتماعات منظمات المجتمع المدني ، المقرر عقدها في العاصمة السعودية ، الرياض ، كجزء من قمة مجموعة العشرين.

“بصفتنا منظمات مجتمع مدني رائدة موجودة في معظم البلدان حول العالم (ولكن لا سيما المملكة العربية السعودية) ، لا يمكننا المشاركة في عملية تسعى إلى إعطاء الشرعية الدولية لدولة لا توفر فعليًا مساحة للمجتمع المدني ، وحيث يوجد مجتمع مدني مستقل أعلنت منظمة العفو الدولية ومنظمة الشفافية الدولية وسيفيكوس في بيان مشترك أن الأصوات غير مقبولة.

ذكرت المنظمات أن المملكة السعودية هي المسؤولة عن الإعدام خارج نطاق القانون للصحفي والناقد السلمي ، جمال خاشقجي ، داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في عام 2018 ، مضيفة أنه بعد مرور أكثر من عام على مقتله ، لم يتم بعد تنفيذ العدالة.

وأضاف البيان: “تواجه النساء تمييزًا منهجيًا في القانون والممارسة. بالإضافة إلى ذلك ، تتعرض المدافعات عن حقوق الإنسان اللائي تجرؤن على الدفاع عن حقوق النساء للاضطهاد القضائي والاعتقالات التعسفية والاحتجاز “.

وفقًا لمنظمة العفو الدولية: “استثمرت المملكة العربية السعودية مؤخرًا في حملات العلاقات العامة الباهظة الثمن لتحسين صورتها ، واستضافت العديد من الأحداث الرياضية البارزة التي تجتذب الزوار الدوليين. ولكن خلف هذه الواجهة المزروعة بعناية ، فإن سجل حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية مروع كما كان دائماً. “

كشفت نتسانت بيلاي ، مديرة الأبحاث والدعوة في منظمة العفو الدولية: “إن قيام قمة العشرين في الرياض أمر مخجل. لا يمكننا المشاركة في عملية يتم إساءة استخدامها من قبل دولة تفرض الرقابة على حرية التعبير ، وتجرم النشاط من أجل حقوق المرأة والأقليات ، وكذلك الشذوذ الجنسي ، وتعذب وتنفذ النقاد “.

هذا ويشار الى أن المملكة العربية السعودية أصبحت أول دولة عربية يوم الأحد تستلم رئاسة مجموعة العشرين في سعيها للارتداد مجددًا إلى الساحة العالمية بعد الضجة العالمية بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان.

شجعت المملكة الغنية بالنفط حملة للتحرير، بما في ذلك منح حقوق أكبر للمرأة ، لكنها واجهت انتقادات شديدة بسبب حملة قمع ضد المعارضة وقتل الصحفي جمال خاشقجي العام الماضي.

هذا وشهدت رئاسة مجموعة العشرين ، التي تتولى المملكة العربية السعودية من اليابان ، استضافتها لقادة العالم لحضور قمة عالمية في عاصمتها يومي 21 و 22 نوفمبر المقبل.

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن “المملكة العربية السعودية تتولى رئاسة مجموعة العشرين ، مما يؤدي إلى قمة الرياض” في عام 2020.

ترجمة خاصة 

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

سوريا: فرار 27000 مدني بسبب التصعيد في إدلب

فر حوالي 27000 مدني من منازلهم الواقعة داخل منطقة تصعيد إدلب في سوريا خلال الأيام الثلاثة …