Home اقتصادية أوبك: دول الخليج لن تواصل تخفيضات انتاج النفط الممتدة

أوبك: دول الخليج لن تواصل تخفيضات انتاج النفط الممتدة

0 second read
0
0
12
أوبك

لن تستمر دول الخليج في خفض إنتاج النفط بمقدار 1.18 مليون برميل إضافي في اليوم في يوليو كجزء من اتفاقية بين البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين – وهي مجموعة تعرف باسم أوبك +.

واتفقت المجموعتان في أبريل على خفض إمدادات النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا في مايو ويونيو. يوم السبت ، قالوا إنهم سيواصلون هذه التخفيضات حتى يوليو.

وقال مصدر في أوبك لرويترز أمس إن التمديد لن يشمل “تخفيضات طوعية إضافية من قبل منتجي الخليج الثلاثة والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت.”

بالإضافة إلى ذلك ، قال وزير الطاقة المكسيكي ، روسيو نالي ، يوم الأحد إن بلاده لن تمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية يوليو.

أفادت التقارير أن الأسعار المنخفضة دفعت المشترين الصينيين إلى تعزيز الواردات ، حيث حققت مشتريات أكبر مستورد للخام في العالم رقماً قياسياً بلغ 11.3 مليون برميل يومياً في مايو.

هذا ويشار الى أنه اتفقت أوبك وروسيا وحلفاؤها على تمديد التخفيضات القياسية لانتاج النفط حتى نهاية يوليو تموز مما أطال اتفاقا ساعد في تضاعف أسعار الخام في الشهرين الماضيين بسحب ما يقرب من 10 بالمئة من المعروض العالمي من السوق.

وأفادت وكالة بلومبرج نيوز أنه فوز للمملكة العربية السعودية وروسيا اللتين وضعتا وراءهما حرب أسعار مدمرة من أجل التملص بنجاح من العراق ونيجيريا والمتخلفين الآخرين للوفاء بالتزاماتهم. أظهر زعيما أوبك + أنهما يعتزمان مراقبة سوق النفط عن كثب ، حيث يجتمعان كل شهر لتقييم التوازن المتطور بين العرض والطلب وسط انتعاش اقتصادي غير مؤكد من الوباء العالمي.

وقالت رويترز إن المجموعة طلبت من دول مثل نيجيريا والعراق التي تجاوزت حصص الإنتاج في مايو ويونيو تعويضات تخفيضات إضافية في يوليو إلى سبتمبر.

كانت أوبك + قد وافقت مبدئيًا في أبريل على أنها ستخفض الإمدادات بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا خلال الفترة من مايو إلى يونيو لدعم الأسعار التي انهارت وسط أزمة الفيروسات التاجية. وكان من المقرر أن تنخفض هذه التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من يوليو إلى ديسمبر.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في مؤتمر عبر الفيديو لوزراء أوبك + “الطلب يعود مع خروج الاقتصادات الكبيرة المستهلكة للنفط من إغلاق جائحة. لكننا لم نخرج من الغابة بعد وما زالت هناك تحديات أمامنا”.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

سانشو أم جرينوود ؟ ماذا يحتاج مانشستر يونايتد !

بينما كان المهاجم ماسون جرينوود ينزلق على ركبتيه أمام استون فيلا ليلة الخميس الماضي بعد تس…