Home دولية روسيا: تقرير الأمم المتحدة حول المرتزقة في ليبيا “لا أساس له من الصحة”

روسيا: تقرير الأمم المتحدة حول المرتزقة في ليبيا “لا أساس له من الصحة”

1 second read
0
0
10
الأمم

قالت وزارة الخارجية الروسية  يوم الثلاثاء إن تقرير الأمم المتحدة الذي زعم أن جيشًا روسيًا خاصًا يقاتل نيابة عن زعيم الحرب في شرق ليبيا استند إلى بيانات مزورة ومتحيزة.

وفي مقابلة مع وكالة RIA Novosti الروسية التي تديرها الدولة ، قال مسؤول وزارة الخارجية بيتر إيليشيف إن المزاعم التي وردت في التقرير “لا أساس لها من الصحة”.

وقال “إن التقرير مبني على أساس بيانات لم يتم التحقق منها أو مزورة بوضوح ويهدف إلى تشويه سمعة السياسات الروسية”. “إن الشائعات حول وجود المرتزقة الروس سيئي السمعة في ليبيا تستند إلى معلومات غير عادلة”.

وقال التقرير المؤلف من 57 صفحة والذي أعده مراقبو عقوبات الأمم المتحدة وحصلت عليه رويترز ، إن ما يصل إلى 1200 مقاول عسكري من منظمة واجنر الروسية شبه العسكرية يعملون في ليبيا لتعزيز قوات القائد المتمرد خليفة حفتر في ليبيا.

ووجد التقرير أنه بين أغسطس 2018 وأغسطس 2019 ، حدثت أكثر من 24 رحلة جوية بين روسيا وليبيا على متن طائرات مدنية “مرتبطة بقوة أو مملوكة لـ” المنظمة الروسية الغامضة أو الشركات ذات الصلة.

ويعتقد أن المرتزقة من فاجنر قاتلوا أيضًا في مناطق الحرب بما في ذلك سوريا وأوكرانيا والسودان. ينكر الكرملين وجود صلات بالمجموعة أو استخدام أي مرتزقة في النزاعات الخارجية.

وأضاف إليتشيف أنه “قلق للغاية” من أن التقرير ، الذي قدم إلى مجلس الأمن الدولي ، قد تسرب ، وطالب بإجراء تحقيق.

تدعم روسيا ، إلى جانب مصر والإمارات العربية المتحدة ، الجيش الوطني الليبي الذي أطلق عليه اسم حفتر في قتاله ضد الحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس. تعتبر حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة من بين رعاتها تركيا ، التي جندت المتمردين السوريين للانضمام إلى القتال ضد حفتر.

اتهمت الولايات المتحدة روسيا بإرسال طائرات حربية إلى الدولة التي مزقتها الحرب في محاولة “لإخفاء الموازين لصالحها”. وفي الشهر الماضي ، قالت القيادة الأمريكية الإفريقية إن الطائرات المقاتلة المرسومة “لتمويه أصلها الروسي” تم تسليمها إلى ليبيا عبر سوريا.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In دولية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

سانشو أم جرينوود ؟ ماذا يحتاج مانشستر يونايتد !

بينما كان المهاجم ماسون جرينوود ينزلق على ركبتيه أمام استون فيلا ليلة الخميس الماضي بعد تس…