Home اقتصادية الشركة الوطنية للنفط: نأمل من دول المنطقة المسؤولة رفع الحصار عن النفط الليبي قريبا

الشركة الوطنية للنفط: نأمل من دول المنطقة المسؤولة رفع الحصار عن النفط الليبي قريبا

0 second read
0
0
10
الوطنية

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية (NOC) أنه كانت هناك مفاوضات جارية لاستئناف إنتاج النفط على مدى الأسابيع العديدة الماضية بين حكومة الوفاق الوطني وشركات النفط الوطنية ودول المنطقة تحت إشراف الأمم المتحدة والولايات المتحدة.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن ليبيا خسرت أكثر من ستة مليارات دولار في 163 يوما من حصار النفط الذي بدأ في يناير من هذا العام.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان إنها تأمل في أن ترفع دول المنطقة هذه الحصار مما يسمح لشركة النفط الوطنية باستئناف عملها الحيوي لصالح الشعب الليبي.

وأضافت شركة النفط الوطنية النيبالية أنها مصممة على أن تضمن الاتفاقية الشفافية وأن عائدات النفط ستحقق العدالة الاجتماعية لجميع الليبيين.

وقال البيان “تعتزم الشركة أيضا أن الاتفاقية ستشمل حلول لحماية المنشآت النفطية والتأكد من عدم استخدامها كهدف عسكري أو ورقة مساومة سياسية مرة أخرى.”

هذا ويشار الى أنه قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الخسائر الإجمالية ، بسبب إغلاق الموانئ وحقول النفط ، تبلغ 6 مليارات دولار ، بعد 157 يومًا من عمليات الإغلاق القسري.

جاء ذلك في بيان موجز نشره الموقع الرسمي لشركة نفط الشمال دون أي معلومات إضافية.

أغلق الموالون لأمير الحرب خليفة حفتر حقول وموانئ تصدير النفط الليبية منذ 17 يناير ، في خطوة وصفوها بأنها “تستنزف مصادر الدعم للميليشيات التي تقاتل تحت راية حكومة الوفاق الوطني”

هذا ويشار الى أنه تعهدت وزارة الدفاع الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني بتقديم الجناة وراء إغلاق موانئ النفط والصمامات والأجهزة الأخرى المرتبطة بالنفط إلى العدالة ، وشجبت الحصار النفطي وقالت إنها جريمة حرب.

وأضافت الوزارة في بيان أن هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة على الليبيين وستؤدي إلى عجز في إيرادات الدولة ناهيك عن انقطاع التيار الكهربائي بسبب نقص الوقود والغاز.

“مثل هذه الأعمال التخريبية تعتبر جرائم اقتصادية بموجب القانون الليبي وجرائم حرب بموجب القانون الإنساني الدولي”. وجاء في البيان ، مضيفاً أنها ستتخذ جميع الإجراءات الرادعة اللازمة ضد الجماعات المسلحة ، حيث كانت تعد قائمة بأسمائها لإيداعها في المكاتب القضائية.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

سانشو أم جرينوود ؟ ماذا يحتاج مانشستر يونايتد !

بينما كان المهاجم ماسون جرينوود ينزلق على ركبتيه أمام استون فيلا ليلة الخميس الماضي بعد تس…