Home اقتصادية المغرب: خسارة نصف مليون وظيفة خلال الربع الثاني من 2020 .. والسبب ؟

المغرب: خسارة نصف مليون وظيفة خلال الربع الثاني من 2020 .. والسبب ؟

0 second read
0
0
11
المغرب

كشفت بيانات رسمية ،  أن الاقتصاد المغربي فقد أكثر من نصف مليون وظيفة في الربع الثاني من العام الجاري ، بسبب جائحة فيروس كورونا على الرغم من الإجراءات الاستباقية التي نفذها المغرب لمواجهة تأثير COVID-19 ، فقد وصل عدد خسائر الوظائف الآن إلى مئات الآلاف. ويمثل هذا الرقم 20 في المائة من القوة العاملة في البلد في القطاع الرسمي.

وبحسب مذكرة صادرة عن مكتب المندوبية السامية للتخطيط في سوق العمل ، فقد قالت: “فقد الاقتصاد الوطني 589 ألف فرصة عمل في الربع الثاني من العام الجاري ، بسبب فقدان 520 ألف وظيفة في الأرياف و 69 ألف وظيفة في البلاد. المواقع الحضرية “.

الشركات الصغيرة هي الأكثر تضررا من الأزمة ، حيث تمثل 72 في المائة من الشركات التي أعلنت تعليق أنشطتها ، تليها الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم (26 في المائة) والشركات الكبيرة (2 في المائة).

الوظائف المفقودة في الأشهر الثلاثة التي سبقت 30 يونيو تمثل أكثر من ثلاثة أضعاف الوظائف التي خلقها الاقتصاد المغربي في ثلاث سنوات.

هذا ويشار الى انه قرر وزراء المغرب  التبرع بخمس رواتبهم لشهر أغسطس حتى نهاية العام الحالي لصندوق إدارة جائحة فيروس كورونا والتصدي له وجاء في بيان صادر عن الحكومة أن هذا القرار الذي اتخذ في اجتماع حكومي الخميس الماضي “يظهر روح التضامن والتآزر التي عبرت عنها جميع شرائح المجتمع المغربي”.

وأشار البيان إلى أن هذا التبرع هو “مساهمة من أعضاء الحكومة في جهود مكافحة هذا الوباء الذي لا يزال يتطلب المزيد من التعبئة الجماعية والمشاركة بوسائل مختلفة من أجل التخفيف من آثاره الاقتصادية والاجتماعية”.

وأشارت الحكومة إلى أن صندوق الاستجابة للفيروسات التاجية مكّن من دعم ملايين المواطنين الذين فقدوا وظائفهم إما بشكل مؤقت أو دائم بسبب إجراءات الإغلاق ، من خلال تزويدهم بالمساعدة المباشرة أثناء الحجر الصحي.

أكد رئيس الوزراء المغربي سعد الدين عثماني أن العشرات من الإجراءات الطبية والاجتماعية والاقتصادية التي اتخذت خلال الأشهر القليلة الماضية ساهمت في تخفيف آثار الوباء اجتماعيا واقتصاديا.

وشدد العثماني على أن: “على الرغم من أن بلادنا تمكنت من تجنب أسوأ سيناريو ، إلا أن الفيروس لا يزال موجودًا ، ولم نقم حتى الآن بالقضاء على الوباء”.

لذلك ، حث على ضرورة توخي أقصى درجات الحذر والحذر ، من أجل الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تأمر بها السلطات العامة المختصة ، سواء كانت صحية أم أمنية أم غيرها ، من أجل حماية البلاد وسكانها.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

ليبيا: مقتل 4 من مرتزقة فاجنر الروسية في تحطم مروحية

أعلنت الميليشيا التابعة للواء المنشق خليفة حفتر  ، أمس ، عن مقتل أربعة مرتزقة تابعين لمجمو…