Home اقتصادية البنك الدولي يلغي قرضا لمشروع سد بسري المثير للجدل في لبنان

البنك الدولي يلغي قرضا لمشروع سد بسري المثير للجدل في لبنان

0 second read
0
0
5
البنك

قال البنك الدولي إنه ألغى قرضًا لسد مثير للجدل في لبنان قال خبراء البيئة إنه سيدمر واديًا غنيًا بالتنوع البيولوجي وكانت خطط بناء سد بسري قد علقت في يونيو حزيران بعد أن أثار البنك الدولي مخاوف بشأن المشروع.

وقالت إن الحكومة اللبنانية أمامها مهلة حتى 4 سبتمبر / أيلول للانتهاء من الاتفاقيات الرئيسية المتعلقة بتشغيل السد وصيانته وتأثيره على البيئة المحيطة.

وقال البنك الدولي في بيان إنه أخطر الحكومة بسحب تمويله “بسبب عدم استكمال المهام التي هي شروط مسبقة لبدء البناء”.

وقال البنك “الجزء الملغي من القرض 244 مليون دولار والإلغاء ساري المفعول على الفور”.

من المقرر أن يتم بناء السد في واد يقع على بعد 30 كيلومترًا جنوب العاصمة بيروت ، ويقال إن السد كان يهدف إلى توفير مياه الشرب وكذلك الري لنحو 1.6 مليون ساكن.

بينما تلقت الخطة دعمًا من الأحزاب السياسية الحاكمة في لبنان ، قوبلت بضجة من دعاة حماية البيئة والسكان المحليين ، الذين كانوا يخشون إلحاق أضرار لا رجعة فيها بالنظام البيئي الغني بالمنطقة.

كما أحاطت مزاعم الفساد بمشروع السد. دفع جبران باسيل ، صهر الرئيس ميشال عون ووزير الطاقة السابق ، خططًا لبناء نحو 14 سدًا ، بما في ذلك سد بسري ، الذي وافقت عليه الحكومة في عام 2012.

كما شكك النقاد في تأكيدات الحكومة والبنك الدولي بأن السد ، الذي سيتم بناؤه على خط صدع زلزالي ، وأن خزانه لن يزيد من مخاطر الزلازل.

لسنوات ، دعا النشطاء إلى إلغاء المشروع بالكامل ، وتحويل الموقع إلى محمية طبيعية وتحويل أموال القروض المخصصة بالفعل إلى مشاريع أخرى. تكافح البلاد حاليًا أزمة اقتصادية مدمرة ، وزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا وتدمير نحو ثلث بيروت الشهر الماضي في أكبر انفجار غير نووي في التاريخ.

هذا ويشار الى أنه قال  البنك الدولي إن الانفجار المدمر الذي ضرب العاصمة اللبنانية في وقت سابق من هذا الشهر ، وأسفر عن مقتل 190 شخصًا وإصابة أكثر من 6500 آخرين ، تسبب في أضرار وخسائر اقتصادية بلغت 8.1 مليار دولار في الدولة العربية التي تعاني من ضائقة مالية.

قال البنك الدولي يوم الاثنين إن تكلفة الأضرار المادية الناجمة عن الانفجار تتراوح من 3.8 مليار دولار إلى 4.6 مليار دولار ، في حين أن الأضرار الاقتصادية تتراوح بين 2.9 مليار دولار و 3.5 مليار دولار.

وقالت المؤسسة المالية في “تقييم سريع للأضرار والاحتياجات” تم إجراؤه بالاشتراك مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ، إن لبنان سيحتاج ما بين 605 إلى 760 مليون دولار كمساعدات مالية عاجلة للتعافي من الكارثة.

ترجمة خاصة

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In اقتصادية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الهيئة الدولية: السعودية تحتفل باليوم “الوطني” بالحفلات الغنائية ومازالت تفكر في فتح الحرمين أمام المسلمين

تحتفل المملكة السعودية باليوم الوطني الذي يصادف يوم 23 أيلول/سبتمبر من كل عام، وهو يوم سيط…