Home رئيسي الإمارات تستعين بمرتزقة أستراليون للتدخل في الشأن الليبي

الإمارات تستعين بمرتزقة أستراليون للتدخل في الشأن الليبي

1 second read
0
0
11
الإمارات

في تقرير صادر عن شبكة ABC News الإخبارية نشر مؤخرا حول قيام دولة الإمارات بالاستعانة بمرتزقة أستراليون للتدخل في الصراع الليبي حيث تقوم الإمارات بجلبهم والانفاق عليهم  ومدهم بالعدة والعتاد العسكري .

وأوضح التحقيق الصحفي الصادر  أن المرتزقة في الجيش الأسترالي حسب تحقيق صادر عن الأمم المتحدة أثبت تورطهم في خرق توريد الأسلحة إلى ليبيا.

كما أظهر التحقيق أن أولئك المرتزقة الأستراليون متورطون في تدريب مجموعات قتالية موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم إماراتيًا.

وتقول الأمم المتحدة في تحقيقها إنها جمعت 140 صفحة تفيد بتورط المرتزقة الاستراليين طوال أعوام إلى جانب اللواء الليبي.

يُشار إلى أن صحيفة فرنسية أكدت قبل أسابيع أن الإمارات تدفع رواتب المقاتلين المرتزقة الروس والسودانيين والتشاديين والسوريين في ليبيا وتؤجج الصراع في ذلك البلد العربي.

وتنقل صحيفة “لوفيغارو” الباريسية عن معهد كلينجندايل في لاهاي أن أنقرة أكملت إنشاء منظومة عسكرية حقيقية في طرابلس، عدا عن قاعدتين غرب البلاد.

في حين، يقاتل في صفوف اللواء الليلي المتقاعد خليفة حفتر المدعوم من فرنسا أكثر من2500 من المقاتلين المرتزقة الذين تدفع رواتب لهم الإمارات.

وعدا عن أولئك المقاتلين الروس؛ يشاركهم 3500 مقاتل سوداني و500 من تشاد وألف سوري من المحسوبين على نظام الأسد وكلمهم تدفع الإمارات رواتب بانتظام.

ويؤكد المعهد أن عدد المقاتلين السوريين يتضاعف أسبوعيًا فور إيجاد أولئك المقاتلين الذين تختارهم أبوظبي عبر إرسالهم جوًا إلى مدينة برقة أو حتى مصر وصولاً إلى ليبيا.

وتذكر الصحيفة الفرنسية أن “الجميع في الجنوب الليبي يطرحون يتساءلون حيال دعم حكومة الوفاق الوطني، بعد أن فشل رجال حفتر في تقديم أي شيء”.

كما يتساءلون حول تسجيل حكومة طرابلس لنقاط من خلال المساعدة في المعركة ضد فيروس كورونا”، وفق مؤسسة فزان الفكرية والاستشارية.

وعبرت تلك المؤسسة الفرنسية عن قلقها بشأن تدفق المرتزقة من تشاد الذيت تدفع رواتب لهم الإمارات في المنطقة بعد هزائم حفتر.

إنفاق الملايين

حيث يمكن للمقاتلين الذين يعارضون سلطة الرئيس إدريس ديبي إعادة تنظيم صفوفهم في هذه المنطقة الحدودية التي يسهل اختراقها.

وبحسب أرقامٍ إحصائية حصلت عليها من مواقع اخبارية أخرى ، فإن أبوظبي أنفقت الملايين من الدولارات على قوات حفتر يوميًا منذ 2014.

وبلغت الرواتب الشهرية لمقاتلي اللواء الليبي المتقاعد نحو 105 ملايين دولارًا حيث تدفع رواتب لهم الإمارات بانتظام.

عدا عن 37 ألف دولار يتلقاها المقاتل كنوع من التحفيز، ما يعني 4 مليارات دولار كرواتب تصرفها الإمارات سنويًا.

Load More Related Articles
Load More By مهدي بن سالم
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الهيئة الدولية: السعودية تحتفل باليوم “الوطني” بالحفلات الغنائية ومازالت تفكر في فتح الحرمين أمام المسلمين

تحتفل المملكة السعودية باليوم الوطني الذي يصادف يوم 23 أيلول/سبتمبر من كل عام، وهو يوم سيط…