Home رئيسي إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتعطيل مفاوضات “سد النهضة”

إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتعطيل مفاوضات “سد النهضة”

0 second read
0
0
2

تهمت إثيوبيا، الجمعة، كل من مصر والسودان بتعطيل مسار مفاوضات “سد النهضة”، مُحمّلةً القاهرة والخرطوم مسؤولية عدم التوصل إلى اتفاق لإنهاء تلك الأزمة المستمرة منذ سنوات طويلة.

وقال سيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، إن بلاده غير معنية بفشل الأطراف في التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة خلال الجولات الـ7 الماضية التي كان يرعاها الاتحاد الإفريقي، مُعلناً عن تقدم في أعمال البناء بنسبة 4.05% خلال الأشهر الـ6 الماضية.

فقد اكتملت أعمال بناء سد النهضة بنسبة 78.3%، فضلاً عن أن الأعمال المدنية والهندسية في السد وصلت إلى 91%، وستبدأ عملية الملء الثاني للسد خلال الأشهر القليلة المقبلة، طبقاً لما أورده بيكيلي الذي أكد أن الأداء الذي تم تحقيقه في هذا المشروع، خلال الأشهر الماضية، هو الأسرع منذ بناء السد.

تصريحات الوزير الإثيوبي جاءت خلال مؤتمر صحفي، أثناء إطلاع الصحفيين على أداء وزارته على مدى ستة أشهر، وذلك في وقت تعثرت فيه المفاوضات الثلاثية.

بيكيلي أكد أن دعم الإثيوبيين في الداخل والخارج لسد النهضة، في أفضل حالاته اليوم.

حسبما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية، قام وفد برئاسة وزير المياه والطاقة بزيارة موقع بناء السد، الجمعة، وأجرى مناقشات مع المقاولين والاستشاريين وأعضاء مجلس الإدارة وأصحاب العمل، حول التقدم المحرز في بناء السد.

الوزير نفسه كان قد أعلن مؤخراً، أن بناء سد النهضة، المثير للجدل، يسير كما هو مُخطط له، وأن أعمال البناء جارية على قدم وساق، الأمر الذي يعني تجاهل أديس أبابا التحذيرات المصرية والسودانية من الإصرار على المضي قدماً في مخطط البناء دون التوصل لحل يرضي الأطراف كافة.

عمدة أديس أبابا تدشن حملة لجمع التبرعات

إلى ذلك، دشنت أدانيتش أبابي، عمدة أديس أبابا، حملة لجمع تبرعات من سكان العاصمة لاستكمال مشروع بناء السد، وقد جمعت حتى الآن نحو 51 مليون دولار أمريكي.

كانت السلطات الإثيوبية قد ناشدت المواطنين تحويل أموال عبر هواتفهم المحمولة؛ لاستكمال المشروع البالغة تكلفته 5 مليارات دولار.

الاتحاد الإفريقي يدعو إلى “حلحلة” الأزمة

تجدر الإشارة إلى أن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي، قد دعا، الأحد 31 يناير/كانون الثاني 2021، إلى استمرار التنسيق بين الدول الثلاث، في حين أعلنت مصر رفضها المساس بحقوقها المائية، فيما تحركت السودان أوروبياً للتباحث حول الأزمة.

الرئاسة المصرية، من جانبها، قالت في بيان سابق، إن السيسي استقبل بالقاهرة رئيس المفوضية فقي، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري.

البيان الرئاسي لفت إلى أنه “تم استعراض قضية سد النهضة في إطار المفاوضات الثلاثية تحت رعاية الاتحاد الإفريقي”، والمستمرة منذ أشهر، وخلال الآونة الأخيرة، شهدت فشلاً جديداً.

أما رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، فأكد من جهته، “أهمية استمرار التنسيق المكثف، للعمل على حلحلة الموقف الحالي والوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن هذه القضية الحيوية”، بحسب البيان المصري، الذي قال إن اللقاء تطرق أيضاً إلى مناقشة الاستعدادات الجارية لعقد القمة الإفريقية السنوية المقبلة، دون تفاصيل أكثر بشأنها.

من جانبه، أكد السيسي، وفق البيان ذاته، ما وصفه بثوابت موقف مصر من حتمية بلورة اتفاق قانوني ملزم وشامل بين الأطراف المعنية كافة، يتناول بالأساس الشواغل المصرية، خاصةً قواعد ملء وتشغيل السد.

السيسي شدّد أيضاً على رفضه أي عمل أو إجراء “يمس حقوق مصر في مياه النيل”.

 

Load More Related Articles
Load More By الكاتب
Load More In رئيسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

الأورومتوسطي ينتقد المعاملة اللاإنسانية لمعتقلي حراك الريف في المغرب

أعرب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن بالغ قلقه إزاء تدهور صحة عدد من معتقلي حراك الري…